موسوعه كامله عن سوريا ..وأسباب الثوره..ومعالم وحضاره

مرحبا ً بك في منتدانا

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في تجربة ممتعة.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل
احصائياتى
الردود
12
المشاهدات
3K

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
موسوعه كامله عن سوريا ..وأسباب الثوره..ومعالم وحضاره
سوريا ( قارة آسيا )





* العاصمة: دمشق.

* مساحة البلد: 185,180كم2.

* موقع البلد: تقع سورية في قارة آسيا في الجزء الشمالي الشرقي للبحر المتوسط، تحدّها من جهة الشمال تركية، ومن جهة الشرق تحدّها العراق، ومن جهة الجنوب الأردن، ومن جهة الجنوب الغربي تحدّها فلسطين ولبنان.

* وحدة النقد: الليرة السورية.

* الحكم: جمهوري رئاسي.

* عدد السكان: قدر عدد سكان سورية يقدر بجوالي بـ (22,505,000) نسمة.

* اللغة: يتكلم السكان في سورية اللغة العربية وهناك أقليات تتكلم لغاتها كالآرامية والكردية والسريانية.

* الديانة: 92% من السكان مسلمون أما الباقي منهم نصارى أو ينتمون إلى طوائف ومذاهب متنوعة.

* أهم المدن:
- دمشق.
- حلب.
- حمص.
- حماه.

* المنظمات التي تنتمي إليها الدولة: الأمم المتحدة، الجامعة العربية، الاتحاد الآسيوي، دول عدم الانحياز.

* العلم: عبارة عن ثلاثة خطوط أفقية هي على التوالي من الأعلى الأحمر والأبيض والأسود وفي القسم الأبيض هناك نجمتان خضراوان.

* أهم المنتجات:
- الزراعة: الحبوب والأسماك والحمضيات والفواكه والماشية.
- الصناعة: أقمشة، منتجات النفط، جلود، منتجات كيميائية وكهرباء.
- التعدين: النفط والفوسفات والملح والإسفلت والجبس.

* نبذة تاريخية:
-انطلقت الهجرات من شبه الجزيرة العربية باتجاه سورية منذ عام 3500ق.م وقد خضعت سورية قديماً للسومريين والأكاديين والحثيين نحو 300ق.م، كما خضعت للفراعنة المصريين في حدود 1500ق.م وللبابليين والآشوريين وأخيراً إلى الكلدانيين بقيادة نبوخذ نصّر... بعدها وقعت في يد الفرس ثم الرومان والبيزنطيين حتى جاء العهد الإسلامي.
-بدا الفتح الإسلامي للبلاد على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه. وفي ظل الحكم الأموي أصبحت دمشق عاصمة الإسلام والعالم قاطبة وفي العصر العباسي أصبحت مهملة من قبل خلفاء بني العباس.
-في عام 969 م احتل سورية القائد الفاطمي جوهر الصقلي واستمر حكم الفاطميين حتى عام 1070 حيث دخلها السلاجقة.. وقد اتخذ نور الدين الزنكي حلب عاصمة لدولته النورية عام 1146م وقد أسس صلاح الدين الأيوبي رحمه الله الدولة الأيوبية عام 1174م وبدء جهاده للاستيلاء على طبرية، توفي صلاح الدين سنة 1193 وانتهت الدولة بموته.

-تمكن سيف الدين قطز من طرد المغول من بلاد الشام وقد حكم المماليك سورية ثم حكمها العثمانيون مدة 400 سنة حتى مطلع القرن العشرين.
-بدأت الأطماع الأوروبية في سورية منذ القرن السادس عشر لكنها تأججت مع مطلع القرن العشرين، وبخروج العثمانيين من سورية، دخلت فرنسا بقيادة الجنرال غورو دمشق عام 1920 وانتهى بذلك الحكم السوري الذي دام عامين لتبدأ الدولة مرحلة جهاد ضد الاستعمار الفرنسي دام عشرين عاماً لم يهنأ للشعب بال ولا نامت عينه وقامت الثورات في أعوام 1925 و 1936 و 1943 والنتيجة جلاء المستعمر عن أراضي سورية في 17 نيسان عام 1946 فكانت سورية أول دولة عربية تتحرر من براثن المستعمرين.

-واجهت سورية بعد الاستقلال صعوبات داخلية منها الانقلابات العسكرية التي تتابعت بعد حرب 1948 لتحرير فلسطين، وبعد مواجهة سورية لهذه المشكلات اتجهت إلى الوحدة مع مصر عام 1958، إلا أن الأمور لم تسر كما أريد لها فألغيت الوحدة إثر انقلاب عسكري في عام 1961.
-تولى الفريق حافظ الأسد الحكم في سوريا وانتخب رئيساً لها عام 1971، وجدد انتخابه للمرة الخامسة عام 1999 , ثم وافته المنية عام 2000 وتولى ابنه الرئيس بشار الأسد الرئاسة بعده.

* مقدمة للثورة السورية:
-بعد انتشر موجة الثورات والمظاهرات المطالبة بالديمقراطية التي عمت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قام مواطنون سوريون بالتظاهر مطالبين بالإصلاح في بلادهم وخاصة في مدن درعا وبانياس وحمص. غير أن تلك المظاهرات السلمية جوبهت بعنف من قبل الحكومة السورية فتم نشر قطاعات عسكرية بأسلحة ثقيلة في تلك المدن ما أدى لمقتل المئات من المتظاهرين.
-أدت هذه الحوادث إلى فرض عقوبات على الإدارة السورية من قبل الولايات المتحدة، كما دعت دول أوروبية إلى استصدار قرار من قبل مجلس الأمن الدولي ينص على عقوبات على الحكومة السورية مشابهة لتلك التي فرضت على ليبيا.
- هي انتفاضة شعبية انطلقت يوم الثلاثاء 15 آذار/مارس عام 2011 م ضد القمع والفساد وكبت الحريات بحسب منظميها وتلبية لصفحة على الفيسبوك في تحد غير مسبوق لحكم بشار الأسد متأثرة بموجة الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في الوطن العربي مطلع عام 2011 م وبخاصة الثورة التونسية وثورة 25 يناير المصرية اللتين أطاحتا بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي والرئيس المصري حسني مبارك.
- قاد هذه الثورة الشبان السوريون الذين طالبوا بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية ورفعوا شعار: "حرية ... حرية", لكن قوات الأمن والمخابرات السورية واجهتهم بالرصاص الحي فتحول الشعار إلى "إسقاط النظام".
- في حين أعلنت الحكومة السورية أن هذه الحوادث من تنفيذ متشددين وإرهابيين من شأنهم زعزعة الأمن القومي وإقامة إمارة إسلامية في بعض أجزاء البلاد.

* أسباب الثورة السورية قد نوجزها في ثلاث أسباب رئيسية:

1- الأسباب السياسية للثورة:
1- قانون الطوارئ وسوء معاملة:تم فرض قانون الطوارئ في سوريا منذ ما يقارب 50 عاماً وتحديداً عام 1963 م عند استلام حزب البعث للسلطة إثر انقلاب قام به وعـُرف باسم ثورة 8 آذار/مارس. واستمر النظام منذ ذلك الحين في تطبيقه ليحكم قبضته على السلطة ويقمع أي شكل من أشكال المعارضة.

2- المعتقلون السياسيون: تقدر دوائر حقوقية بما بين 3000 و4000 عدد المعتقلين السياسيين في سوريا.
- علماً أنه لا تتوفر إحصائيات دقيقة عن عدد معتقلي الرأي أو السجناء السياسيين والحقوقيين في سوريا، لكن منظمة العفو الدولية قالت إن "نظام الأسد المعتمد على حالة الطوارئ في حكم سوريا، توسع في اعتقال المواطنين وأصحاب الرأي والزج بهم في سجون تفتقر لأبسط المقومات الإنسانية، والحكم عليهم عبر محاكمها الاستثنائية بأحكام جائرة".

3- الدولة البوليسية وعدم سيادة القانون: تمتلك سوريا أكثر الأجهزة الأمنية قمعية في الوطن العربي وهذه الأجهزة هي:
- أجهزة أمنية تابعة للجيش: إدارة المخابرات الجوية, شعبة المخابرات العسكرية, الأمن العسكري.
- أجهزة أمنية تابعة للداخلية: إدارة الأمن العام, أمن الدولة, إدارة الأمن السياسي, الشرطة.

4- احتكار حزب البعث للسلطة: استلم حزب البعث السلطة في سوريا منذ حوالي 50 عاماً إثر انقلاب عـُرف باسم ثورة 8 آذار/مارس. ورفع الحزب أهدافاً تتمثل بالحرية والعدالة الاجتماعية لكنه طيلة سنوات حكمه الـ 50 لم ينفذ أياً من تلك الأهداف, بل على العكس قام بحكم البلاد بشكل منفرد وأزاح منافسيه وعمل على تقييد الحريات واعتقال كل من يخالفه بالرأي وقام بتعديل الدستور فأصبحت المادة 8 منه تنص على أن حزب البعث هو القائد للدولة والمجتمع مما أدى إلى شلل الحياة السياسية, كما انتشر الفساد في كل مفاصل الدولة التي يسيطر عليها الحزب بشكل مطلق وأصبحت الرشوة روتيناً يومياً.

5- انتهاكات حقوق الإنسان: قالت هيومن رايتس ووتش (مراقبة حقوق الإنسان) أن السلطات السورية كانت من الحكومات الأسوأ في انتهاكات حقوق الإنسان عام 2010 م، حيث سجنت المحامين وعذبت المعارضين واستخدمت العنف ضدهم وأحياناً قتلهم.
 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
6- العائلة القابضة على الدولة: تحكم أسرة الأسد سوريا منذ أكثر من 40 سنة واللاعبون الرئيسون في هذه العائلة الصغيرة التي تحيط بالرئيس وتمسك بكل مفاصل الحياة في الدولة هم:

- أخوه الأصغر ماهر الأسد الذي يترأس الحرس الجمهوري (أقوى وحدة عسكرية في الجيش).
- صهره الجنرال آصف شوكت نائب رئيس أركان الجيش.

- ابن خاله رامي مخلوف الملياردير المسيطر على الاقتصاد السوري والمالك لشبكة الهاتف المحمول والمشغّل لأموال عائلة بشار الأسد, وهو أحد أغنى رجال العالم.

- ابن خاله العقيد حافظ مخلوف رئيس قسم التحقيق في جهاز أمن الدولة (يقال أنه هو من يحكم سوريا داخلياً).

- قامت هذه الأسرة بالتسلط على المواطنين وسلبت منهم المواطنة كما نزعت منهم حقوقهم وواجباتهم. وعملت على تسمية الدولة باسمها فأصبحت وسائل الإعلام الرسمية تسمي الدولة باسم: "سوريا الأسد" في انتهاك صارخ للدستور وحقوق الشعب السوري.

واعتمدت هذه العائلة في حكمها للبلاد على دعم من أقليات أخرى، الدروز والمسيحيين تحديدا, وسيطرت على الأغلبية السنية بيد من حديد معتمدة على الفساد والرعب.


7- كبت الحريات العامة: تتفق المنظمات الحقوقية الدولية والسورية على أن إصرار نظام بشار الأسد على مواصلة العمل بقانون الطوارئ والأحكام العرفية الساريين منذ عام 1963 م، أدى إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين المدنية، وإلى هيمنة السلطة التنفيذية على السلطتين التشريعية والقضائية وتسلط الأجهزة الأمنية على مؤسسات الدولة والمجتمع.

8- التعذيب والقتل: قالت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أن سلطات الطوارئ تجاوزت صلاحياتها الاستثنائية في توقيف الأفراد احتياطيا إلى اعتقال المواطنين وتعذيبهم حتى الموت في كثير من الأحيان، واعتقال أعداد هائلة من المواطنين في السجون لأكثر من ثلاثة عقود دون مبرر، بالإضافة إلى اعتقال الأطفال والقاصرين والمسنين على حد سواء.

9- دولة الرعب: يبدو الجو العام في سوريا بأنه، ظاهريا، بلد مرحب بزواره حيث يختلط مزيج جذاب من القديم والحديث. لكن ما قد لا يلاحظه السائح هو الوجود الاستخباراتي المشئوم والمكثف في كل مكان المتمثل في الشرطة السرية وحزب البعث الذي يقوده الرئيس بشار الأسد الذي وجد نفسه، بعد وفاة والده حافظ الأسد وأخيه باسل، على غير توقع منه قائدا للجمهورية العربية السورية.

ومثل سكان العراق وألمانيا الشرقية والاتحاد السوفيتي يعيش السوريون فيما يعرف ببيت المرايا، يتساءلون مَن مِن جيرانهم جواسيس للحكومة.


10- توريث السلطة: عند وفاة الرئيس حافظ الأسد في حزيران/يونيو 2000 م استلم ابنه بشار الأسد الحكم وكأن الدولة هي مملكة وليست جمهورية. لكن سن الرئيس بشار الأسد كانت وقتها 34 عاماً والدستور ينص على أن السن المطلوبة هي 40 عاماً.

- فأجرى مجلس الشعب في سوريا تعديلاً على الدستور خفّض بموجبه السن المطلوبة وجعلها 34 عاماً. وكانت تلك الجلسة التي أجري فيها التعديل أسرع جلسة لتعديل الدستور في العالم , حيث لم تستغرق أكثر من 15 دقيقة.
- ومما يذكر أنه عندما بلغ الرئيس بشار الأسد سن 40 عاماً أعيدت تلك المادة من الدستور ليصبح العمر المطلوب للرئيس 40 عاماً.

11- التعامل بقسوة مع المعارضة: النظام الحاكم في سوريا لا يسمح بوجود أي شكل من أشكال المعارضة. كما أنه تعامل بوحشية مع حركات المعارضة التي كانت في السبعينيات (كما حدث في مجزرة حماة).

وكل الأحزاب الموجودة في سوريا الآن منضوية تحت مظلة الجبهة الوطنية التقدمية بقيادة حزب البعث الحاكم, وأي حزب لا تتوافق مبادئه مع سياسة حزب البعث يتم حظره ولا يسمح له بممارسة نشاطه.


12- تركُّز السلطات في أيدي أقلية: تتركز في سوريا معظم السلطات والصلاحيات في أيدي الأقلية من الطائفة العلويةبحاجة لمصدر التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد نفسه، وهي فرع من المذهب الشيعي.

وقد أثار هذا الواقع امتعاض واستياء العديد من أفراد الأكثرية من الطائفة السنية في البلاد. ولا تشكل الأسرة العلوية التي ينتمي لها الرئيس الأسد سوى 6% من الشعب السوري, وهذا ما دعا الكثيرين ليشككوا بأن الأسد سيوفي بوعوده بالإصلاح لأنه وقتها سرعان ما ستفقد تلك الطائفة قوتها فيما لو تحولت سوريا للنظام الديمقراطي.

علماً أن هنالك معارضون للنظام ينتمون للطائفة العلوية مما يوضح أن الشعب السوري ليس طائفياً لكن النظام السوري هو ذو الطبيعة الطائفية.


13- المجازر المتكررة: ارتكب النظام السوري عدة مجازر منذ استلام حزب البعث للسلطة حيث قام بقمع كل أشكال المعارضة بطريقة وحشية. ومن هذه المجازر:
-مجزرة حلب: في 16 حزيران / يونيو عام 1979 م.
-مجزرة جسر الشغور: في 10 آذار / مارس عام 1980 م.
- مجزرة سجن تدمر: في 27 حزيران / يونيو عام 1980 م.
-مجزرة حماة: في 2 شباط / فبراير عام 1982 م.
-مجزرة القامشلي: في 12 آذار / مارس عام 2004 م.
-مجزرة سجن صيدنايا: في 5 تموز / يوليو عام 2008 م.

2- الأسباب الاقتصادية والاجتماعية:
1- الفساد في سوريا ونهب المال العام: ضرب الفساد أطناب النظام السوري في كافة المجالات وارتبط بشكل وثيق بالأسرة الحاكمة المتنفذة، وباتت الرشوة روتينا يوميا.

2- عدم قيام بشار الأسد بالإصلاح الموعود: عندما استلم الرئيس بشار الأسد السلطة عام 2000 م تعهد بإجراء إصلاحات على كافة الأصعدة (سياسية واقتصادية..). لكن الشعب السوري خلال 11 عاماً من حكم بشار الأسد لم ير تلك الإصلاحات الموعودة, بل إن الرئيس ادعى خلال لقائه مع القناة التركية أنه لم يعد أبداً بإجراء تلك الإصلاحات.
- وصحيح أن هنالك بعض الإصلاحات الاقتصادية أجريت والتي وصفت بالخجولة كالمصارف الخاصة وسوق الأوراق المالية, إلا أن تلك الإصلاحات أتت لخدمة العائلة الضيقة المحيطة بالرئيس.

3- فرض ديانة عبادة الفرد: دأب النظام السوري على إجبار الشعب على اتباع عبادة الفرد المتمثل بشخص الرئيس وعائلته.
- فأينما تجولت في سوريا تجد صور بشار الأسد (الذي وعد منذ 11 سنة بإلغاء هذه الظاهرة لكنه لم يفعل), وصور أبيه حافظ الأسد, وصور أخيه باسل الأسد. حتى باتت سوريا كلها مختصرة في عائلة الرئيس فقط.

4- سياسة التجويع: تعتبر سوريا من الدول الغنية بمواردها الاقتصادية (النفط, الغاز, الزراعة, السياحة, الموقع الاستراتيجي,...), ومع ذلك يعاني السوريون من الفقر والبطالة والهجرة للخارج طلباً للرزق. والسبب سياسة التجويع التي يتبعها النظام تجاه المواطنين.

5- الأوضاع المعيشية البائسة: كارتفاع معدلات البطالة, وغلاء أسعار المواد الغذائية الأساسية بصورة هائلة, وارتفاع الضرائب, وانخفاض دخل الفرد , وضرب الفساد أطناب النظام في كافة المجالات وارتبط بشكل وثيق بالأسرة الحاكمة المتنفذة.

3- السبب المباشر:
1- اندلاع موجة الثورات العربية مطلع عام 2011 م: اندلعت مطلع عام 2011 م موجة احتجاجات عارمة شملت كثير من الدول العربية, أشعل شرارتها المواطن التونسي محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه احتجاجاً على الأوضاع السيئة في تونس.
- وجاء من بعدها الثورة المصرية. وكان الشبان هم من يقودون تلك الثورات العربية خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت كالفيسبوك وتويتر, للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية.
- وحققت الثورة التونسية والثورة المصرية نجاحات كثيرة أهمها الإطاحة برئيسي البلدين زين العابدين بن علي وحسني مبارك ونظامهما.

2- اعتداء الشرطة بقسوة على مواطنين بدمشق: في يوم الخميس 17 فبراير/شباط 2011 م انهال رجال من الشرطة بالضرب على الأخوين عماد وعلاء نسب وهما ابنا مالك أحد المحلات في منطقة الحريقة في دمشق.

أثارت هذه الحادثة سخط الناس في المكان الذين تجمعوا على الفور وخرجوا بمظاهرة لم يكن مخططاً لها من قبل, حيث قـُدّر عدد المتظاهرين بـ 4000 شخص رددوا خلالها: "الشعب السوري ما بينذل".

أدت هذه المظاهرة إلى مجيء وزير الداخلية السوري سعيد سمور الذي تحاور مع المحتجين وسألهم عن مطالبهم، ثم وعد بإجراء تحقيق بشأن ما حدث للشابين، وانفضت المظاهرة بعد 4 ساعات من ذلك.

لكن المفاجأة كانت بتحميل فيلم على موقع يوتيوب يبين المظاهرة, مما أربك القيادة السورية وأضاء الأمل للشعب السوري حيث حقق المقطع نسبة مشاهدة عالية.
 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net

الشهيد حسين الزعبي 25-5-2011 واعتقل عند جسر صيدا و عاد بهذا الشكل


3- اعتقال أطفال درعا بتهم سياسية: في 6 مارس/آذار 2011 م بحسب زعم شهود عيان، خرج أطفال مدارس متوسطة في مدينة درعا لا تتجاوز أعمارهم 14 سنة يقلدون ما يشاهدونه في تلفزيونات الدول العربية، ويرددون هتافات بصورة أقرب للتسلية، مثل هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام".

فجاء الأمن وألقى القبض على 15 طفلا وتم إيداعهم فرع الأمن السياسي في درعا حيث تم ضربهم وتعذيبهم (إلى حد قلع الأظافر).


- وبعد أيام على اعتقالهم ذهب الأهالي إلى الضابط في الأمن السياسي عاطف نجيب (ابن خالة الرئيس بشار الأسد) وطالبوه بالإفراج عن أبنائهم، لكنه هددهم باعتقالهم واعتقال نسائهم.

- أغضبت اعتقال الأطفال أهالي درعا فكانوا السبّاقين في تأجيج الثورة حيث قاموا بتوزيع منشورات في مركز المدينة والقرى التابعة لها من أجل القيام بثورة سلمية بعد صلاة الجمعة تنطلق من المسجد العمري في المدينة.




الشهيد الطفل حمزة علي الخطيب و الذي استشهد تحت التعذيب 25-5-2011


* وختاما فإن التداعيات والمشاهد التي تنشر على الإنترنت مستمرة في ثورة سوريا حتى الانتهاء من إعداد هذا التقرير صباح الجمعة 24 جمادى الآخرة 1432هـ - 27 مايو 2011م.


نسأل الله أن يرفع الظلم عن جميع المسلمين وعن أهلنا في الشام وفي اليمن وفي ليبيا وفي الأهواز وفي فلسطين خاصة ويلطف بهموينصر المستضعفين وينتقم للمظلومين في شتى بقاع الأرض اللهم آمين.

شعار سوريا
Dimashq دمشق العاصمة














As Suwayda السويداء








Hims حمص






 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net

















Al Ladhiqiyah اللاذقية


Ar Raqqah الرقة


Dayr az Zawr دير الزور


 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
فن معماري عمره آلاف السنين في سورية

* من يزور المدن المنسية وآثارها في ريف إدلب وحلب والتي يبلغ عددها نحو 700 موقع أثري يُدرك جيدا أنه كانت هناك حضارات رائعة وتقاليد وعادات وطرز معمارية
مثيرة للإعجاب والدهشة ما زالت آثارها وبقاياها تثير الذكريات والأفكار.


- وتمتاز هذه المنطقة التي تقع شمال سوريا بجبالها الكلسية البيضاء ولذلك أطلق عليها مدن الكتلة الكلسية، وتمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 140 كيلومترا ومحورها
من مدينتي النبي هوري "كورش"، وأفاميا، بعرض يتراوح بين 20 إلى 40 كيلومترا، ويحدها شرقا طريق "حماه حلب إعزاز"، وغربا وادي نهر عفرين ونهر العاصي.


- وتقسم هذه المنطقة إلى ثلاثة أقسام أولها شمالي ويضم جبل سمعان، والقسم الأوسط الذي يضم جبل باريشا، والأعلى والدويلة، والوسطاني، والقسم الجنوبي
الذي يضم جبل الزاوية؛ الذي يتألف من كتلتين يفصل بينهما واد قامت فيه مدينة البارة.


- تلك القرى تعود إلى العصرين الروماني والبيزنطي "ابتداء من القرن الأول الميلادي وبعض منها إلى العصور الإسلامية ولاسيما في قلعة سمعان وقرية البارة، وقد نقشت على بعض المباني كتابات مكنت من تحديد تأريخ دقيق أحيانا للمبنى الذي ساعد في تأريخ المباني الأخرى المشابهة من نفس الفترة.

- تضم هذه المباني بيوت سكنية معظمها باذخة وتدل على الرخاء الاقتصادي الذي ساد في تلك الحقبة، إضافة إلى كنائس، ومعاصر للزيتون، و طواحين، وبشكل عام
كانت تضم جميع المرافق التي تلزم الحياة المتحضرة في ذلك الوقت، وعلاوة على ذلك تخطيطها المعماري يشير إلى أنه كانت هناك شوارع ضخمة
ومرصوفة بالحجارة تصل بين جميع مبانيها.

- منظمة اليونسكو أدرجت هذه المدن على قائمة التراث العالمي الذي يجب الحفاظ عليه.




















 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
حمص العدية مدينة أبو الوليد عاصمة الثورة السورية




الدول الجوار للجمهورية العربية السورية



حمص وحدودها البرية مع الجمهورية اللبنانية



حمص من حيث المساحة
* أصل التسمية:
- أقدم الأسماء المعروفة لحمص هي "إيميسا" باليونانية (μεσα) وهو مركب من قسمين "إيم" "سيا" حيث يعتقد أن الشطر الأول كان يشير إلى إله الشمس.
- تبلغ مساحة محافظة حمص42226 كيلو متر مربع وعدد السكان بحدود 2 مليون نسمة حيث تعتبر أكبر المحافظات السورية من حيث المساحة ويسكن مناطق المحافظة قبائل عنزة
ومنهم آل ملحم شيخ المنابهه وفخذ السبعه والروله .... وبعض الطوائف وتتجانس وتختلط بشكل كثيف جداً.


* الموقع:
- حمص محافظة سوريّة من محافظات الجمهورية العربية السورية الأربعة عشر تقع على نهر العاصي في منطقة زراعية خصبة هي سهل الغاب، متوسطة البلاد وواصلة المحافظات
والمدن الجنوبية بالمحافظات والمدن الساحليّة والشماليّة والشرقية، تبعد حمص عن دمشق /162كم/ وإلى الجنوب من حلب على مسافة /192كم/
وإلى الشرق منها تبعد تدمر /150كم/ وإلى الغرب منها طرابلس لبنان على مسافة /90كم/.


* المناخ:
- المناخ في حمص هو مناخ متوسطي فعلى الرغم من كونها منطقة داخلية، إلا أن حمص تقابل فتحة في سلسلة جبال لبنان الشرقية تجلب معها الهواء والرطوبة
وكميات من المطر أعلى من سائر المناطق الداخلية في سوريا , بهذا المناخ المتوسطي يتميز أربع فصول واضحة فهناك الصيف الحار والجاف ومن ثم ربيع وخريف معتدلان
وأخيرًا شتاء بارد وممطر مع هطول للثلوج على فترات متقطعة، تبلغ درجات الحرارة ذروتها في شهري يوليو وأغسطس والأمر نفسه بالنسبة لدرجات الرطوبة،
أما شهري يناير وفبراير فهما الأكثر برودة.


* حمص في التاريخ:
- لعل أقدم موقع سكني في مدينة حمص هو تل حمص أو قلعة أسامة، ويبتعد هذا التل عن نهر العاصي حوالي 2.5 كم، ولقد أثبتت الأواني الفخارية أن هذا الموقع كان مسكوناً منذ النصف الثاني
للألف الثالث قبل الميلاد، ولقد ورد اسم حمص محرفاً في وثائق ايبلا المملكة السورية الشهيرة. وتدل أخبار موثقة التي تمت في تل النبي مندو قرب حمص أن مدينة حمص عادت للحضور،
وما زالت الدراسات الأثرية قاصرة عن تحديد تاريخ حمص في العصر البرونزي والحديدي.

- من الممكن أن تكون حمص نفسها قد تم تأسيسها على يد سلوقس الأول حيث يذكر الفيلسوف "سترابون" قبيلة تدعى "بأميساني"
تعيش حول العاصي في جنوب أفاميا وقد صنفها الرومان قبيلة عربية.

- عندما احتل "بومبي" سوريا عام 64 ق.م وقفت قبيلة أميساني إلى جانبهم واعترفت روما بقائدها "شمسيغرام" الأول كملك على حمص وكانت عاصمتها الرستن.
- وصلت مملكة حمص في عهد سلالة "شمسيغرام" إلى أقصى اتساعها حيث وصلت إلى وادي بعلبك غرباً وتدمر شرقاً وإلى الرستن شمالاً ويبرود جنوباً.

صورة قديمة لساحة حمص
- لعبت حمص دوراً هاماً في التاريخ الروماني، حيث أصبحت بمثابة عاصمة لسوريا في عهد أسرة "سيفيريوس"، وقد عرفت أيضا بالأسرة السامية أو السورية أو الحمصية، حيث انحدر جل أفرادها من حمص، عدا مؤسسها الإمبراطور "سيبتيموس سيفيروس" الذي تزوج من الحمصية جوليا دومنا ابنة الكاهن الأعظم لإله الشمس في حمص، وقد أنجبت "جوليا دومنا" ابنين هما كركلا وغيتا. انتهى عهد هذه الأسرة مع آخر أباطرتها الكسندر سيفيروس (208م - 235م).
- ويعرف من حمص أيضا الفيلسوف الحمصي "لونجينوس" مستشار الملكة زنوبيا والطبيب الشهير مارليان.

* آثار حمص:

- تحتوي مدينة حمص على عدة مواقع أثرية حيث شيّدت في حمص أبنية دينية كثيرة من مساجد ومقامات في مراحل العصور والحضارات القديمة وفي العصر الإسلامي، كما شيدت فيها كنائس ومعابد خلال العهود القديمة والإسلامية الوسيطة المتأخرة أهمها:

1- الجامع النوري الكبير: كان هيكلاً للشمس ثم حوله القيصر "ثيودوسيوس" إلى كنيسة ثم حول المسلمون نصفه إبّان الفتح العربي إلى جامع وبقي النصف الآخر كنيسة للمسيحيين، لاحقاً وبنتيجة تهدم هذا المسجد بالزلزال في أيام نور الدين زنكي أعاد بناءه عام 1129م على شكله الحالي حيث قام بشراء الأرض وضمها لأرض المسجد الجامع.

2- جامع خالد بن الوليد: الذي يضم ضريح القائد العربي خالد بن الوليد المتوفى في حمص عام 641 م. ويقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة حمص. يعود بناؤه إلى أواخر العهد العثماني النصف الثاني من القرن 19 أيام السلطان عبد الحميد الثاني كما يضم ضريح (عبد الرحمن بن خالد بن الوليد).


صورة نادرة لجامع خالد بن الوليد


صورة حديثة لجامع الخالد بن الوليد
- فيها كثير من المقامات مثل مقام التابعي دامس أبو الهول، مقام الصحابي أبو موسى الأشعري,مقام الصحابي عمرو بن عنبسة، مقام الصحابي العرباض بن سارية في الحولة، مقام الصحابي عبيد الله بن عمر، مقام الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز ومقام الصحابي وحشي ثوبان وغيرهم رضوان الله عليهم أجمعين. (من المعلوم أن الأضرحة التي تتخذ كمزارات لا تجوز حتى وإن كانت للصحابة رضي الله عنهم ولكن أوردناها هنا من باب المعرفة).



3- مقبرة الكتيب: يقال أنها تضم أكثر من 10000 صحابي رضوان الله عليهم وتتعرض الآن لتعديات الجوار.

4- مدينة تدمر:










5- دير مارجرجس:
 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
حمص العدية مدينة أبو الوليد عاصمة الثورة السورية

* أحياء وأبواب المدينة:

* أبواب حمص السبعة:
- كان لهذه المدينة عند الفتح الإسلامي أربعة أبواب (باب الرستن - باب الشام - باب الجبل - باب الصغير) وفي فترة المنصور إبراهيم جعل لحمص سبعة أبواب وهي:
1- باب السوق: وهو الباب الذي يعتقد أنه باب الرستن وكان يقع في الزاوية الجنوبية الغربية للجامع النوري.

2- باب تدمر: بقيت من آثاره بعض الحجارة المنحوتة ويعتقد أن موضعه يعود لقبل العصر الإسلامي إذ أن الطريق من حمص إلى تدمر كانت تمر عبره ويقع من الناحية الشمالية الشرقية.

3- باب الدريب: وقد ورد لدى بعض المؤرخين باسم باب الدير ومن الممكن أنه باب الشام ويقع من الناحية الشرقية.

4- باب السباع: ويقع إلى الشرق من القلعة ويفضي إلى المدينة القديمة من الجهة الجنوبية.

5- باب التركمان: يقع في الزاوية الشمالية الغربية للقلعة وحيث تلتقي القلعة مع سور المدينة ولا تزال من آثاره بعض الحجارة ويعتقد أن لاسمه علاقة بسكن القبائل التركمانية في حمص حوالي القرن الحادي عشر الميلادي.

6- باب المسدود: يقع إلى الشمال مباشرة من باب التركمان وقد نقش عليه أن بانيه منصور إبراهيم (637 -644) ويع في شمال القلعة.

7- باب هود: لم تبقى من آثاره إلا بعض الحجارة ولربما ارتبطت تسميته بمقام النبي هود الذي كان يقع إلى الزاوية الجنوبية منه ويؤكد موضعه على أنه
كان دائماً بوابة عبر العصور القديمة لمدينة حمص ويعتقد أنه باب الجبل.


* أسماء ومسميات من حمص:

1- العصياتي: تسمية لحمّام وجامع. وهما متقاربان، غير بعيدين عن السور الشرقي للمدينة، ما بين باب تدمر وباب الدريب، نسبة إلى عائلة حمصية اشتهرت
باسم ابن العصياتي ومنهم البدر محمد بن إبراهيم، وكان فقيه مفرط الذكاء من طبقة القضاء الأولى. مات في عام 834 هـ 1430م. كذلك اشتهر ابنه محمد بن محمد
وكان فقيهاً ونحوياً، تولى القضاء في دمشق ثم في حمص ومات فيها عام 858هـ 1454م كما اشتهر الحفيد محمد بن محمد بن محمد الذي عرف بالحافظ
وقد ولد بحمص عام 843هـ 1439م.


2- السراج: حمَّام وجامع. وهما متقابلان، في منطقة الورشة قرب باب تدمر. وكانت التسمية نسبة إلى السراج عمر بن موسى القرشي الحمصي.
تولى القضاء في عدة مدن وتوفي عام 861هـ 1457م. وقد تزوج الخليفة العباسي القائم بين المتوكل القاهري ابنه السراج حواء.
وكلمة السِراج هي اختصار كان شائعاً في ذلك الوقت لسِراج الدين.


3- أبو الهول: تطلق هذه التسمية على الشارع الممتد ما بين السوق المسقوف وبستان الديوان. وهي نسبة لمزار فيه ضريح لأبي الهول.
وهو تابعي كان مولى لبني طريف من كندة. وقد سمي أبو الهول لشدة سواده وضخامة جسمه، وبعد إسلامه ساهم مع قومه في فتوح الشام،
وكان له دور مهم في فتح قلعة حلب. ثم سكن في حمص وتوفي بها.


4- كعب الأحبار: تطلق هذه التسمية على شارع يحازي موقع السور الشرقي للمدينة القديمة نسبة إلى كعب الأحبار الذي يجاور ضريحه هذا الشارع أمام باب الدريب.
وهو كعب بن ماتع الحميري من الطبقة الأولى للتابعين في الشام. مات بحمص عام 32هـ 652م. ودعي كعب الأحبار لكثرة علمه ومناقبه وحكمه.
كان من رواة الأخبار يقص على الناس، وقد بلغ مئة وأربع سنوات من العمر.


5- العمري: هو مسجد يقع في شارع الحسيني شمال شرقي القلعة. يسمى أحياناً جامع النخلة نسبة إلى نخلة كانت في صحنه ولكن الشائع أكثر هو العمري
نسبة إلى عمر بن رمضان الحنفي البقراصي الذي جدد بناء الجامع.
ودفن فيه عندما مات عام 1739م وقد سمي أيضاً جامع التركمان لسكن عدد كبير من التركمان حوله.


6- أبو العوف: هو شارع شق بأوائل هذا القرن. يصل ما بين شارع القوتلي (السرايا) وسوق الخضرة وقد اتخذ اسمه من ضريح في طرفه الشمالي يقال أنه لمحمد بن عوف الطائي.
وهو من أشهر رواة الحديث وحفاظه بالشام في القرن الثالث الهجري. وعندما هدمت مديرية الأوقاف المقام لتجديده عام 1994 ظهرت عدة قبور مع شواهد حجرية
كتب على أحداها (محمد أبو العوف الطائي الميلوي)، يُذكر أنه بني مصلّى صغير يتسع لحوالي 40 مصليا في شارع أبي العوف يحتوي على قبره.


7- السايح "وادي السايح": وهو موقع منخفض يقع شمال حمص القديمة كان يسمى وادي الخالدية لامتداده نحو ضريح خالد بن الوليد.
وقد سمي بالسايح نسبة إلى الشيخ محمد السايح الاسكندراني. الذي جاء إلى حمص في القرن التاسع عشر، ويذكر أنه كان مسيحياً يعيش في الإسكندرية،
وأمسكه اليهود لذبحه من أجل تحضير فطير الدم، ولكنه استطاع الفرار منهم بأعجوبة.
ثم أسلم وتزهد وساح في البلاد حتى وصل حمص فسكن في بيت على شكل صومعة قرب الوادي حتى وفاته.


8- الدبلان: وهو من أشهر شوارع حمص وأكثرها شعبية للنزهة المسائية، وقد أخذ اسمه من كنية صاحب مقهى اسمه أمين الدبلان
والذي أقام مقهاه على الساقية التي كانت تجري مخترقة المنطقة حتى ما بعد منتصف القرن الماضي. واشتهرت قهوة الدبلان لتعطي فيما بعد اسمها
للشارع المؤدي إليها وأصبح شارع الدبلان وهو يمتد من الساعة الجديدة إلى حديقة الدبلان.


9- الشياح أو جورة الشياح: وهو اسم لحي من أحياء المدينة الجديدة. وكانت المنطقة عبارة عن منخفض على يسار المتجه شمالاً من باب السوق إلى جامع خالد بن الوليد.
وكانت مكاناً للمكالس، حيث يحرق فيها الحجر ويحول إلى كلس وكان الوقود هو نبات الشيح البري،
وربما سكن فيها شياح (جامع الشيح) فدعيت باسمه.


10- الشناوي "جورة الشناوي": وهي منطقة سكنية الآن وكانت منخفضاً ما بين القلعة ومقام الخضر.
وكانت تزرع سقياً لوجود نبع ماء صغير فيها.
أما اسم الشناوي فنسبة إلى شخص من آل السيد سليمان تملك قطعة منها وسكن فيها، وهو شناوي من أتباع
الطريقة الصوفية الشناوية المتفرعة عن الطريقة الأحمدية.


11- العدوية: تطلق هذه التسمية على جزء من زاوية صوفية تحولت الآن إلى مضافة لعائلة بني السباعي ،ويقال انه لإحدى زوجات نور الدين الشهيد.
وكانت امرأة صالحة تقية متصوفة وقد أطلق عليها اسم المتصوفة المشهورة رابعة العدوية تشبيهاً بها لزهدها. كما توجد في حمص منطقة أخرى تسمى العدوية
تقع خارج باب الدريب نسبة إلى آل العدوي مالكي الأرض التي تحولت إلى حي سكني.


12- المريجة: وتطلق هذه التسمية على منطقة تجاور باب الدريب من الجنوب. وكانت المريجة أرض البيادر لحمص القديمة، تكدس عليها الحبوب بعد حصادها لتدرس وتذرى.
وفي الربيع ينبت الحب المتساقط على الأرض فتتحول المنطقة إلى مرج أخضر.
ومن هنا جاء اسمها، فالمريجة تصغير للمرجة، ولذلك كانت مقصد المتنزهين في الربيع.
واشتهر فيها الاستعراض الغنائي الشعبي الذي كان يقوم فيه الشباب أثناء النزهة وهو قبة حمام الزيني.


13- الصفصافة: وهي اسم لمنطقة في حمص القديمة. وسبب التسمية يعود لوجود صفصافة كبيرة كانت في ساحة صغير تقع جنوب جامع الزعفرانة ويمر بها شارع ابن زهر.
وقد اشتهرت الصفصافة بفن المصدر الحمصي وكانت آخر معاقل هذا الفن الغنائي الاستعراضي التراثي في حمص.


14- قصر الشيخ: أطلقت هذه التسمية على شارع ومنطقة في حمص القديمة تمتد من شارع أبو الهول حتى الورشة وهي نسبة إلى بيت قصر(الشيخ عبد الله الحراكي).
وهو أول مشايخ زاوية الحراكي، القريبة من القصر. وكان آخرهم الشيخ ياسين الذي تروى عنه كرامات كثيرة.


15- التغرة: وهي تسمية لمنطقة من حي الفاخورة في حمص القديمة، نسبة إلى ثغرة أحدثت في السور الشمالي، بعد إهماله وانتهاء دوره الدفاعي،
للعبور منه إلى خارج المدينة وهي من أولى الثغرات في السور ولذلك اشتهرت وكان في المنطقة حمام عرف باسم حمام الثغرة.


16- طاقة أبو جرس: وكانت أيضاً إحدى الثغرات في السور الشرقي ما بين باب الدريب وباب تدمر. وعن سبب التسمية يتناقل سكان المنطقة رواية شعبية
تقول أن حيواناً يؤكد البعض أنه كلب في رقبته جرس كان يشاهد ليلاً بالقرب من الطاقة.
وهناك تلميح إلى أنه من الجان ويقوم بحراسة هذه الثغرة.


17- تحت المادنتين (المئذنتين): أطلقت هذه التسمية على جزء من شارع الأبرار وقد اكتسب هذا الاسم من مئذنتي جامع الأبرار وجامع الحنابلة.
ولارتفاع المآذن فقد قيل للمنطقة التي بينهما تحت المئذنتين وبالعامية الحمصية المادنتين.


18- ظهر المغارة: تطلق هذه التسمية على أحد أحياء حمص القديمة والذي يميد شمال القلعة ويقال أنها نسبة إلى مغارة القلعة التي تتجه جنوباً
وهذه المنطقة خلف المغارة تماماً فهي ظهر المغارة. ولكن هناك رأي آخر يقول أن التسمية جاءت من مغارة كبيرة تمتد تحت المنطقة وظهر المغارة أي أعلاها.
ويمكن أن تكون هذه المغارة التي يؤكد البعض معرفتهم بها إحدى الدياميس البيزنطية وهي كثيرة الوجود في حمص.


19- الكتيب: وهو مرتفع من الأرض كان يسمى الكثيب الأحمر، وقلبت العامة الثاء تاء للتخفيف.
ويقع خارج باب تدمر، شمال شرقي حمص القديمة. وقد اتخذ هذا الكثيب كمقبرة للمسلمين منذ الفتح العربي ويذكر أن به عدداً كبيراً من شهداء الفتح من الصحابة والتابعين،
ولا يزال مقبرة إسلامية حتى الآن.


20- الناعورة: وهي اسم لمنطقة من أسواق حمص الجديدة. وقد أتخذ اسمها من ناعورة كانت ترفع الماء من الساقية (المجاهدية) إلى الجامع النوري الكبير.
وكانت بالقرب من باب السوق، جانب فرع مصرف سوريا المركزي الآن.
وقد أقيمت الناعورة في ربيع الأول 1124هـ 1712م.


21- القيسرية: هذه الكلمة ذات أصل يوناني تعني البناء الملكي (أي الحكومي) وهي بوظيفتها قريبة من الخان.
ولم يبق في حمص إلا قيسارية واحدة لذلك عرفت الآن باسمها المجرد (قيسرية).
وكانت في السابق تعرف باسم سوق بني العظم أو قيسرية العظم لأن بانيها هو الوالي المشهور أسعد باشا العظم وتم بناؤها عام 1312.


22- البغطاسية: وهي اسم لحي من أحياء حمص الجديدة يمتد غرب المدينة القديمة بانحراف نحو الشمال.
وقد جاءت هذه التسمية من (بكتاشية) وهي إحدى الفرق الصوفية التي انتشرت في العهد العثماني.
ويعد مؤسسها الحاج بكتاش الوالي أباً روحياً للجيش الانكشاري.


23- سوق الحشيش: إنه اسم لمنطقة صغيرة من أسواق حمص القديمة وهو يساير الجدار الجنوبي لجامع القاسمي
ويمتد باتجاه الشرق لمسافة بسيطة تنتهي بالمدخل الجنوبي للسوق المسقوف.
وسمي بسوق الحشيش لأن على أطرافه كانت تباع كل أنواع الحشيش من رشاد وخبيزة وقره وجرجير...الخ ولا يزال
الرصيف المحاذي لجدار جامع القاسمي حتى الآن مكان لبيع هذه الحشائش البرية. وكان بيع تلك الأنواع يستمر والمناداة عليها تتواصل حتى قبيل الظهر.
وبعد صلاة الظهر يبدأ عرض نوع آخر وهو الفصة والتي كانت طعام دواب الركوب والتحميل وخراف التسمين،
ولكنها لم تخرج عن اختصاص السوق فهو سوق الحشائش وبالعامية (الحشيش).


24- الورشة: تطلق هذه التسمية على منطقة تقع في الشمال الشرقي من حمص القديمة قريباً من باب تدمر.
سبب التسمية فيعود لتجمع العمال والفعَّآلة فيها. وكل من أراد عاملاً لأي غرض يذهب إلى هناك صباحاً ويتفق مع من يريد.
وكانت توجد بها ورشات كاملة تنتظر العمل، كورشة تلبيس أو بناء، ومنها كانت التسمية. ومن الجدير بالذكر أن مكان الورشة انتقل فيما بعد
إلى شارع الحميدية ثم انتقل أخيراً إلى ساحة باب السوق.


25- رأس المقيصلة: كانت تسمية الرأس في حمص تطلق على كل تقاطع طرق يشكل زاوية حادة والمنطقة التي تحصرها هذه الزاوية تكون على شكل رأس مدبب.
ثم تعم التسمية ما حولها. ورأس المقيصلة هو الرأس المشكل من تفرع شارع الملك المجاهد نحو الشمال الشرقي ليشكل شارع ابن عطا الله ونحو الجنوب الشرقي ليشكل شارع يعقوب صروف.
ولا نعرف اسم المقيصلة وهو تصغير لمقصلة من أين جاء.
كما كان بالقرب منها منطقة تعرف باسم رأس المسطاح وربما كان يسطح به العنب ليجفف ويتحول إلى زبيب.
وفي بعض الأحيان تأتي التسمية من الشارع المتشعب نفسه. كما في شعب اللوز القريب من باب الدريب.


26- السرايا: وهي تدل على القصر ولكنها في حمص تعني دار الحكومة. وفي تاريخ حمص الحديث نجد ثلاث سرايات:
- القديمة: وكانت عند ساحة الحب في حي بني السباعي ثم تحولت إلى مستودع للبلدية.
- الجديدة: وقد بناها في عام 1304هـ قائم مقام حمص محمود باشا البرازي في الشارع الذي لا يزال يعرف باسم شارع السرايا
حتى الآن ثم هدمت وقام مكانها بناء تجاري موقوف للأيتام.

- السرايا الحالية: وقد بنيت في منتصف القرن الحالي مكان ثكنة الدبويا التي أقامها إبراهيم بن محمد علي باشا عام 1834م
غير بعيدة من السرايا السابقة وعلى نفس الشارع لذلك استمرت تسميته الشعبية إلى الآن شارع السرايا.


27- العرايس جورة العرايس أو النور: وهي الآن منطقة سكن شعبي وكانت منخفضاً يتحول إلى رام في الشتاء.
ويقع إلى الجنوب الغربي للمدينة القديمة شرق باب عمرو، أما سبب التسمية فيعود إلى ما شاع عن هذه الجورة على ألسنة العامة.
بأن العابرين من قربها ليلاً يشاهدون فيها عرائس الجان وأن أصواتهن تسمع إلى مسافات بعيدة وقد نسجت حولها حكايات وقصص خيالية مثيرة.


28- أبو صابون (جورة): وهي منخفض غربي حمص بجوار ساقية الري. وكانت تزرع كبستان قبل أن تتحول إلى ملعب بلدي.
كما أنها موقع أثري هام وجد فيها الكثير من الأواني الرومانية القديمة. أما تسميتها بأبي صابون فنسبة إلى الغربان التي كانت تكثر بها.
والغراب كانت العامة تسمية في حمص (أبو صابون) لأنه كان يخطف ألواح الصابون من قرب الغسالات اللواتي كن يغسلن الثياب على الساقية ويطير.


29- جامع الباشا: ويقع قرب باب التركمان في منطقة تسمى تحت القلعة وكان يدعى جامع علي الجماس كما ذكر محمد المكي في حولياته في أواخر القرن السابع عشر،
ثم حرِّف الاسم إلى جامع الجماسي قي القرن الماضي. إلى أن جاء خوجي تركماني اسمه حسين وأخذ يعلم القراءة للأولاد في هذا المسجد.
واستطاع ابنه مصطفى أن يحصل على رتبة الباشوية فيما بعد. فجدد الجامع وبنى قصره المعروف بجواره منسب المسجد إليه.
وقد دفن فيه الباشا وأبوه وعدد من أفراد أسرته.


30- الصومعة: وأحياناً كانت تسمى قبر قيصر. وهي ضريح تذكاري بناه غايوس من قبيلة فابيا، عام 78- 79م وهو من أسرة "شمسغرام" التي حكمت أواسط سوريا وكانت حمص قاعدتها.
وقد استمر البناء قائماً إلى نهاية القرن الثامن عشر ميلادي حيث زاره ورسمه الرحالة الفرنسي كأساس.
وفي عام 1910م هدم ما تبقى منه لإقامة بناء لمحطة وقود مكانها.
وقد قامت بدلاً منها الآن بناية النورس مقابل مسرح دار الثقافة.


31- فرن الدويدة: يقع هذا الفرن في شارع جمال الدين وهو من أشهر أفران حمص.
وربما كان وحيداً في العالم بهذا الاسم الذي يرتبط برواية شعبية تقول: إن صاحب الفرن الحاج عبد اللطيف شلب الشام، -وكان يعيش في أواخر القرن الماضي-،
لاحظ أن هناك حجراً في أرض بيت النار لا ينضج الخبز فوقه فأخذ يتجنبه. إلى أن حان وقت إصلاح الفرن، فنزع الحجر من موضعه ليبدله وإذ به يكتشف
أن الحجر مجوف وبداخله دودة صغيرة (دويدة) حولها قليل من الماء ونبات فطري كان مورد رزقها وسبب حياتها في أتون الفرن.
وهنا ردد الحاج عبد اللطيف كما يردد الآن أحفاده الذين لا زالوا يخبزون في فرنهم (
إن الله يرزق الدود في قلب الحجر الجلمود).


32- باباعمرو: يقع حي بابا عمرو في الجهة الغربية من حمص. وقد جاءت تسميته من ضريح فيه كان عليه جامع متواضع.
يذكر محمد المكي في يومياته التي كتبها أواخر القرن السابع عشر أنه قبر الصحابي عمرو بن أمية الضمري ساعي رسول الله صلى الله عليه وسلم.
بينما يقول الشيخ عبد الغني النابلسي الذي زار الضريح في نفس الفترة. إن أهل حمص أخبروه أنه للصحابي عمرو بن عبسه.

- أما الآن فإن الضريح ينسب إلى عمرو بن معد يكرب الزبيدي، وبه يسمى الجامع الجديد الذي أقيم عليه وهذا الصحابي الجليل هو صاحب
أشهر سيف في الجاهلية قبل الإسلام وهي الصمصامة.
وكان الجامع هو مقصد شيوخ الطرق الصوفية يوم خميس المشايخ، حيث يصلوّن فيه، ثم يعودون إلى حمص.


33- الزاوية: منطقة في حمص القديمة تتوسطها ساحة صغيرة وتقع غرب سوق الخضرة. وهي تنسب إلى جامع قديم فيها يسمى جامع الزاوية.
ويروى عن سبب تسميته أنه كان زاوية للصوفية وعلى الأرجح فقد كان جامعاً وزاوية بنفس الوقت، بدليل ما يرويه محمد المكي في يومياته بأنه
قد تم عمارة مئذنته الزاوية الحسنوية والتي هي غالباً هذا الجامع.
وقد كان شيوخها من آل حسنوي وقد ذكر منهم الشيخ تقي الحسنوي.

 

zon_zanzoun

مشرفة غرفة حواء
معلومات zon_zanzoun
إنضم
30 مارس 2007
المشاركات
10,848
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
العمر
42
الإقامة
ï؟½ï؟½ï؟½
الموقع الالكتروني
baitona.net
حمص العدية مدينة أبو الوليد عاصمة الثورة السورية

* النكتة الحمصية:
- يقول المؤرخ الحمصي فيصل شيخاني: إن النكتة أو النادرة المضحكة في حمص تعود إلى عصور قديمة، روى المؤرخ الروماني "كيكرون" عن الملكة الحمصية
"جوليا دومنا" التي حكمت روما كإمبراطورة حبها للنكات الساخرة والنادرة الناعمة وذات مرة طلبت من المفكر الروماني "أبنيان"
السوري الأصل العامل لديها في البلاط أنه يروي لضيوفها ما حدث بينه وبين موظف الأمن الحمصي عند عبوره نهر الفرات.


- ويسرد المؤرخ ما يلي: أردت أن أعبر نهر الفرات فسألني موظف الأمن ماذا تحمل معك.
ولما كنت لا أحمل شيئا قلت مازحاً..أحمل الصدق والوفاء والعدل.


- وهذه الألفاظ في اللاتينية تنتهي بمقطع مؤنث!! فقال لي الموظف في استعجال: جهز ثلاثة جوازات سفر للفتيات الثلاث وأهلاً بك.
- في القرن الثاني عشر وبعد دخول صلاح الدين الأيوبي إلى حمص كان قد صادر أموال أبي أسد الدين شيركوه ملك حمص وفرض عليه
حفظ القرآن لعلمه أنه شرب الخمر ويروى أن صلاح الدين سأله مرةً: "أين وصلت في تعلم القرآن الكريم؟" فرد شيركوه:
"وصلت إلى الآية التي فيها (
ولا تأكلوا أموال اليتامى )", يذكره بأنَّه أخذ أمواله.
فضحك صلاح الدين وقال: "أعطوه أموال أبيه وخلصونا منه".


* التعليم:
-تعتبر محافظة حمص مركز جامعي هام حيث تضم جامعة البعث الحكومية بكلياتها المتعددة وعدد من الجامعات الخاصة,
بالإضافة لعديد من الثانويات والمدارس القديمة مثل ثانوية عبد الحميد الزهراوي والغسانية.


* الثقافة:
- تشتهر حمص بكثرة مثقفيها من أدباء وشعراء، بدءا من الشاعر ديك الجن الذي كان واحداً من أفضل شعراء العصور الماضية،
ثم
أمين الجندي الذي يقال إنه أول من ألف القدود، ووصولاً إلى محي الدين درويش, رفيق فاخوري, رضا صافي, وصفي القرنفلي, عبد الباسط الصوفي, ممدوح سكاف
وغيرهم من الشعراء , بالإضافة للعديد من الأدباء مثل: نور الدين الهاشمي والأديب والمسرحي فرحان بلبل والأديب الراحل وليد فاضل.

- في حمص أيضاً العديد من المفكرين والفلاسفة أمثال الباحث في الميثولوجيا فراس السواح وأخواه المفكران والكاتبان
سحبان السواح ووائل السواح. والباحث مصطفى الصوفي، هذا غير العلماء والمبدعين أمثال المخترع عبد الإله الخولي.

- كما أنجبت حمص الكثير من الفنانين التشكيليين أمثال صبحي شعيب وعبد الله عبيد وعدنان حمام ونصوح الحموي.
إضافة إلى ملحنين كثر منهم فرحان الصباغ ومحمد مهيب وأمير البزق محمد عبد الكريم وعازف الناي خلوق الوفائي.








* من مشاهير أعيان حمص:
* علـــــماء:
- في مدينة حمص عدد كبير من العلماء العاملين والمرشدين العارفين الذين عملوا على نشر العلم وحافظوا على أسانيدهم ومروياتهم ومسلسلاتهم العالية فلقنوها لمن كان أهلاً لها كما تلقوها في حلقاتهم العلمية ومجالس تدريسهم التي كانوا يعقدونها في جوامع ومساجد حمص وبعض مدارسها وزواياها حسبة لله تعالى دون لقاء أجر مادي أو راتب شهري بل كرسوا جُل وقتهم في الإلقاء والتلقي وكانوا إلى جانب ذلك يعملون ويتكسبون بمهنة شريفة ليؤمنوا حاجاتهم الدنيوية.
* أدبــــاء ومشـــايخ:
*ومن العلماء والمدرسين البارزين الذين تركوا أثراً علمياً في مدينة حمص وعلى سبيل لمثال لا الحصر:
* الشيخ زكريا بن إبراهيم الملوحي:
- ولد نحو سنة 1185 - 1771 م وكان عالماً ضليعاً باللغة العربية وقواعدها وعلومها وكذلك في أصول الفقه وحافظاً لكتاب الله قارئاً ومجوداً لا يجارى.
* الشيخ أحمد الطظقلي الحنفي النقشبندي:
 

من نحن ؟؟

معهد بيتنا : هو احد المعاهد التطويرية العربية القائمة على خدمة ومساعدة جميع أصحاب المواقع والمنتديات ,, بمـــــنحهم كل ما يتعلق بتقنيات تطوير الويب وطرح مواقعهم بالــــشكـــل المطلوب حسب المستوى ..