روائع الطب الإسلامي ...؟!!

مرحبا ً بك في منتدانا

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في تجربة ممتعة.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
الرمــــــــايـــــــــــــــــــــة



تؤكد السيرة النبوية اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الرياضة وكان يختار لقيادة سرايا المجاهدين أمهر الرماة، وقد أكدت اللجنة الأولمبية الدولية بعد قرون أهمية هذه الرياضة فأدخلتها ضمن برنامج مسابقاتها لأول مرة في الدورة الأولمبية الخامسة عام 1904.

عن سلمة بن الأكوع قال: " مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على نفر من أسلم ينتضلون (أي يتسابقون في الرمي)، فقال: ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً وأنا مع بني فلان، قال: فأمسك أحد الطرفين بأيديهم. فقال صلى الله عليه وسلم : مالكم لا ترمون، قالوا كيف نرمي وأنت معهم ...؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ارموا وأنا معكم كلكم " رواه البخاري.

وعن عقبة بن عامر الجهني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله عز وجل ليدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر في الجنة: صانعه يحتسب في عمله الخير، والرامي ومنبله، وارموا واركبوا، وأن ترموا أحب إليَّ من أن تركبوا، كل لهو باطل، وليس من اللهو إلا ثلاث: تأديب الرجل فرسه وملاعبته أهله ورميه بقوسه ونبله " وفي رواية " وكل ما يلهو به المسلم باطل إلا رميه بقوسه وتأديبه فرسه وملاعبته أهله فإنهن من الحق " .

وعن عقبة بن عامر أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قوله تعالى: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ـــ ثم قال: ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي . رواه مسلم.

وعن سعد بن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " عليكم بالرمي فإنه خير لعبكم " .

وعن عقبة بن عامر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من علم الرمي ثم تركه فليس منا "وفي رواية " فقد عصى " رواه مسلم وفي رواية " من ترك الرمي بعد ما علمه رغبة منه فإنها نعمة كفرها أو جحدها ".

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " علموا أبناءكم السباحة والرماية " .

إن كثرة ما ورد من أحاديث نبوية حول الرمي تدل على اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الرياضة وضرورة إتقانها .
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
ومن عظيم أهميتها في نظر الشارع أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن هجرها بعد تعلمها وعنف من فعل ذلك. ولعل الصيد والقنص من أهم أشكال ممارستها في حياة الشباب . ولقد كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يجرون المسابقات فيما بينهم في لعبة الرمي، ولقد اشتهر منهم كثيرون كان في طليعتهم حمزة عم النبي صلى الله عليه وسلم وعدي بن حاتم وغيرهم.

ومن أهمية الرمي في التربية الإسلامية أن جعل تعلمه عبادة يثاب عليها صاحبها ويدخل بها الجنة ، وحتى صانع السهم له حظه الكبير من الثواب.

ويعتبر علم الصحة أن الرماية رياضة نافعة تنبه أعضاء البدن وتوطد الاعتماد على النفس، وأنها تقوي الإرادة وتورث الشجاعة، وهي تتطلب توافقاً دقيقاً بين عمل المجموعات العضلية والجهاز العصبي المركزي في عملية التوفيق بين زمن هذه الحركات، وهذا يحصل بالمران وكثرة التدريب، مما يفهمنا سبب حرص النبي صلى الله عليه وسلم ودعوته أصحابه للتدريب المستمر على رياضة الرمي.

وإذا كان الشرع الحنيف قد رغب في ممارسة الرمي، فإنه في الوقت ذاته قد منع ممارسته على حيوانات حية تتخذ هدفاً للتدريب لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تتخذوا شيئاً فيه الروح غرضاً " رواه مسلم. ولا يخفى ما في هذا الهدي النبوي العظيم من رفق بالحيوان قبل أن ينادي به أدعياءه في الغرب بأكثر من عشرة قرون.

ألا ما أعظم هذا الدين وأروعه في تنظيم حياة الإنسان، ونهيه له أن يبددها فيما لا طائل وراءه، فالوقت ثمين لأنه هو الحياة. وحتى فيما يخصصه المسلم من وقته في لهو مباح أو تسلية مشروعة، فيجب أن تكون فيما ينعكس عليه خيراً سواء في قوته، أو من أجل قوة الأمة وكرامتها ومنعتها. وإن حديث: " لا لهو إلا في ثلاث: تأديب الرجل فرسه وملاعبته أهله ورميه بقوسه "، ووصف النبي صلى الله عليه وسلم بأنهن من الحق، تعبير رائع لوصف اللهو الذي ينعكس إيجابياً في حياة المسلم فيما يجلب له القوة ويحقق العفة للرجل والمرأة على حد سواء .
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
اللعب بالحراب وفن المبارزة



اشتهر العرب منذ جاهليتهم بفن المبارزة واللعب بالسيوف، وقد اهتم رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أن استقر في المدينة بتدريب أبناء المسلمين على إجادة استخدام السيوف للدفاع عن دين الحق، واللعب بالرماح من اللهو المباح

حيث سمح النبي صلى الله عليه وسلم للأحباش أن يلعبوا بحرابهم في مسجده صلى الله عليه وسلم .

عن أبي هريرة قال: " بينما الحبشة يلعبون عند النبي صلى الله عليه وسلم بحرابهم دخل عمر فأهوى بالحصى فحصبهم بها فقال النبي صلى الله عليه وسلم : دعهم يا عمر " رواه البخاري، وقد صح في رواية أخرى أن النبي صلى الله عليه وسلم قد سمح للسيدة عائشة رضي الله عنها أن تنظر إلى لعبهم وهي مختبئة خلفه صلى الله عليه وسلم .

ويرى مختار سالم أن رياضة المبارزة تحتاج إلى مزيد من الشجاعة والثقة بالنفس والمهارة والدقة في الأداء، والذكاء مع القدرة على التفكير وسرعة البديهة طوال فترة المبارزة، ومن تأثيراتها الغريزية أنها تؤدي إلى زيادة تنمية درجة التوافق وسرعة الاستجابة الحركية، وإلى تقوية عضلات الساقين والساعدين وتدرب عضلات الجذع وتقويها للاحتفاظ بأوضاع الجسم القويمة.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
ركـــــــــــــــــــــوب الخيــــــــــــــــــل



يرتبط معنى الفروسية في كل لغات العالم بالشجاعة والشهامة والثقة بالنفس، وتعرف الفروسية بأنها القدرة على ركوب وترويض الجواد والتحكم في حركاته والقدرة على التجانس معه في وحدة متناسقة من الحركات.

وقد شجع الإسلام هذه الرياضة وثمَّنها غالياً ورفع من شأنها لارتباطها بالجهاد في سبيل الله وفي إعداد القوة والمنعة للدفاع عن الأمة والوطن. قال تعالى: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم .

ولعظيم شأن الخيل في شريعتنا الغراء فقد أقسم الله سبحانه بها في كتابه العزيز فقال: والعاديات ضبحاً فالموريات قدحاً فالمغيرات صبحاً .

وعن جابر بن عبد الله وجابر بن عمير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " كل شيء ليس من ذكر الله فهو لهو ولعب إلا أن يكون أربعة: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشي الرجل بين الغرضين، وتعليم الرجل السباحة ". والمشي بين الغرضين أي الهدفين، هدف السهم المرمي.

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنها " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضمر الخيل يسابق بها " .

وعنه أيضاً قال: " سابق النبي صلى الله عليه وسلم بين الخيل التي ضمرت فأرسلها من الحيفاء وكان أمدها ثنية الوداع، فقلت لموسى: وكم بين ذلك؟ قال: ستة أميال أو سبعة، وسابق بين الخيل التي لم تضمر فأرسلها من ثنية الوداع وكان أمدها مسجد بني زريق، فقلت: فكم بين ذلك؟ قال: ميل أو نحوه. وكان ابن عمر ممن سابق فيها " رواه البخاري.

وعن عبد الله بن عمر وعروة بن الجعد رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة " رواه البخاري ومسلم.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من احتبس فرساً في سبيل الله إيماناً وتصديقاً بوعده فإن شبعه وريّه وروثه وبوله في ميزانه يوم القيامة " رواه البخاري والنسائي.

إن ركوب الخيل وسباقاتها من الرياضات الهامة جداً في بناء الأمة وقوة أفرادها، ونظراً لحصولها في الهواء الطلق وحصول البدن على كمية وافرة من الأكسجين فهي تنشط التنفس والدورة الدموية وتؤدي إلى زيادة معتدلة في ضربات القلب، كما تعمل هذه الرياضة على زيادة الانتباه وتحسن القدرة على ضبط حركات البدن والحفاظ على توازنه ، وهي تنشط الجهاز العصبي وقد أظهرت دراسة ألمانية فوائد الفروسية في علاج أمراض الظهر والمفاصل وعيوب القوام.

وقد كان أبقراط أول من عالج العديد من الأمراض المزمنة بمزاولة ركوب الخيل والتي تنشط معظم أجهزة البدن الداخلية بانتقال حركة الجواد إلى راكبه، وبشكل خاص فإن حركات الاهتزاز الدائمة تضغط الكبد بين الأحشاء وعضلات البطن ضغطاً ليناً متتابعاً كمساج لطيف يؤدي إلى تنشيط الإفراز الصفراوي ووظائف الكبد ويحسن الدورة الدموية في هذا الجزء من البدن.

والإسلام شجع على مزاولة هذه الرياضة فامتدح النبي صلى الله عليه وسلم الخيل وجعل الخير معقوداً في نواصيها، وجعل تربيتها والاهتمام بها مما يثاب عليه المسلم ويزيد في حسناته يوم القيامة.

كما أن النبي صلى الله عليه وسلم نظم سباقات الخيل وأشرف عليها بنفسه صلوات الله عليه، وكان ينعم على الفائزين بالجوائز التي تليق بهذه الرياضة.

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما " أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وجعل بينها سبقاً وجعل فيها محللاً وقال لا سبق إلا في حافر أو نصل " .

وفي معرض الحديث عن سباق الخيل،فنحن مع د.الكيلاني في أن ما يجري من رهان في سباقات الخيل العالمية اليوم هو مخالف للشرع الإسلامي ومناقض لمبادئه. فالنبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وراهن، لكن ضمن قواعد الشريعة الغراء. فالرهان لا يصح أبداً بين المتسابقين أنفسهم بأن يدفع الخاسر، ولا بين المتفرجين بالرهان على من يربح، وإنما يكون الرهان من طرف ثالث، كأن يكون الإمام أو من يقوم مقامه، يدفع للفائز كجائزة تشجيعية.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
المصارعــــــــــة



المصارعة من الرياضات التي مارسها الإنسان منذ القدم . وقد أجاد النبي صلى الله عليه وسلم هذه الرياضة، وقد ثبت ما روي عنه أنه صارع أعرابياً يدعى " ركانة " كان مشهوراً بقوته وكان قد تحدى النبي صلى الله عليه وسلم ، فصرعه النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات.

وعن فوائد المصارعة الصحية يرى مختار سالم أنها رياضة تؤدي إلى زيادة تنمية عناصر القوة والسرعة والتحمل والرشاقة، كما أنّ الأداء الناجح لحركاتها يعمل على تنمية الكفاءة الوظيفية للمستقبلات الحسية، وتتكيف العضلات أثناء التدريب على العمل في ظروف إنتاج الطاقة لا هوائياً، إذ أنه لا يمكن سداد جميع احتياجات البدن من الأوكسجين أثناء المصارعة والذي تزداد الحاجة إليه بالعمل العضلي الثابت الذي تتكرر فيه عملية كتم النفس فيتكون عند المتدرب ما يسمى بالدين الأوكسجيني.

وتزداد سرعة القلب وقت الخطفات إلى حدّ كبير ويرتفع الضغط الدموي ومقدار كريات الدم الحمراء والخضاب أثناء التدريب والمباريات، ويرتفع أيضاً سكر الدم وحامض اللبن الذي يصل تركيزه في الدم إلى أكثر من 13 ملغ ٪.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
السباحة



عن بكر بن عبد الله بن الربيع الأنصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " علموا أولادكم السباحة والرمي ونعم اللهو المؤمنة في بيتها المغزل " ورواه ابن عمر بلفظ " علموا أبناءكم السباحة والرمي ".

وعن جابر بن عبد الله وجابر بن عمير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " كل شيء ليس من ذكر الله لهو ولعب إلا أن يكون أربعة: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشي الرجل بين الغرضين، وتعلم الرجل السباحة".

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " خير لهو المؤمن السباحة وخير لهو المرأة الغزل ".

السباحة رياضة طبيعية تعتبر الأكثر نفعاً للجسم من غيرها من الرياضات. إنها تقوي جميع أعضاء الجسم، تنمي العضلات وتكسبها مرونة، إذ تشركها جميعاً في العمل دفعة واحدة وتزيد بذلك من قوة العمل العضلي. وهي رياضة خَلْقية تنمي الإرادة والشجاعة والصبر والثبات وتقوي ملكة الاعتماد على النفس.

وبسبب ضغط الماء على الصدر والجذع أثناء السباحة يزداد عمق التهوية الرئوية ويحتل السباحون بذلك مكانة عالية في اختيار السعة الحيوية والتي تزداد عندهم لأكثر من 30٪ من السعة المفترضة، كما تزداد سرعة التنفس. وإن الوضع الأفقي للجسم أثناء السباحة يخلص الجسم من تأثير الجاذبية الأرضية ويسهل عمل القلب، فيزداد حجم الدم الذي يدفعه في الدقيقة فيقوي القلب وينشط الدوران.

وتؤكد أبحاث الطب الرياضي أن السباحة تساعد العضلات الضعيفة على الحركة عندما يطفو البدن فوق الماء كما تعمل مقاومة الماء للحركة نوعاً معتدلاً من تمرينات المقاومة تؤدي لاستعادة البدن لحيويته عقب حالات الضعف العام وفي فترات النقاهة من المرض أو بعد العمليات الجراحية.

وإن قوة دفع الماء إلى الأعلى تساعد على عملية الطفو التي تسمح لأجزاء الجسم المصابة بأنواع معتدلة من الشلل والضمور العضلي من الأداء الحركي، ومما يحسن المدى الحركي للمفاصل التي قد أصابها التصلب نتيجة فترات طويلة من الراحة أو استعمال الجبائر، هذا علاوة على التأثير النفسي الحسن للسباحة وقدرتها على جعل المصاب متكيفاً مع العجز البدني.

ويرى د.الشطي أن المتمرنين على السباحة منذ صغرهم لا أثر فيهم للتشوهات والأوضاع المعيبة، لذا اعتبرت أبحاث الطب الرياضي السباحة أحد الوسائل العلاجية الهامة لتصحيح بعض العاهات الجسمانية لا سيما انحناء الظهر وتقوس الأرجل.

والسباحة تدرب وتقوي الجملة العصبية، وتعمل على تنظيم حرارة البدن أكثر من أي رياضة أخرى، وتعود الإنسان على تحمل البرد. وبما أنها تمارس في الماء فإن الحرارة الناجمة عن العمل العضلي تتعدل بالماء فلا ينتج عن الإفراط عند مزاولة هذه الرياضة ما ينشأ عن الإفراط في مزاولة غيرها من الرياضات .

وللتشمس أهميته في هذه الرياضة . فمن الثابت أن لأشعة الشمس تأثيراً منبهاً للأعصاب الودية عن طريق الجلد، كما أن سطح الجلد يمتص الأشعة ويدخرها ويولد منها قدرة كبيرة ومواد تنفع الجسم كالفيتامين د. وتأثر الأعصاب الودية بأشعة الشمس يتبعه تأثر كامل العضوية نتيجة تنشط الجملة الودية التي تنبه الألياف العضلية وتزيد نشاط الغدد الصماء بما فيها الغدة النخامية.

إلا أن الإفراط في التشمس له محاذير هو آثاره السلبية والتي يتجنبها الإنسان بالتزام الاعتدال والتدرج بالتعرض للشمس بحيث لا يزيد في اليوم الأول عن خمس دقائق ثم يزداد بالتدريج، وأن يتجنب التعرض للشمس في ساعات الظهيرة الشديدة الحر وإلا تعرض لحروق ومتاعب هو بغنى عنها وخاصة إمكانية ظهور سرطانات الجلد وغيرها من الأذيات المهلكة.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
مقدمة



قد ينفعل المرء ويتصرف تبعاً لانفعالاته تصرفات قد تورده الردى أو تجلب له المرض أو الأذى. فكم من مريض قلبي أصيب بنوبة قلبية مؤلمة بعد تعرضه لنوبة من الضحك، وكم من رجل ولّد عنده الضحك المتواصل وهناً جنسياً كاملاً، وكم من إنسان أصيب بارتفاع ضغط دموي مفاجئ تبعه نزيف دماغي صاعق بعد نوبة من الغضب الشديد، وتكرار النوبات يمكن أن تصيب صاحبها بداء سكري أو قرحة هضمية،والحسد كثيراً ما يؤدي بصاحبه للإصابة بخناق الصدر أو بقرحة معدية أو بداء السوداء [المانيخوليا]. والضوضاء التي يحدثها البشر بصراخهم تعتبر من أهم أسباب الإصابة بالصمم أو بالانزعاجات القلبية الوعائية.

والإسلام، لم يترك صغيرة ولا كبيرة في حياة البشر إلا وقد تدخل فيها من أجل إسعادهم وإبعادهم عما يعرضهم للخطر، كيف وقد نزلت الشرائع كلها من أجل حفظ الإنسان في ضروراته الخمس ومنها حفظ النفس والعقل. من هنا تأتي التربية القرآنية الرشيدة ومن بعدها الهدي النبوي المعجز بتدابير تروض الإنسان المسلم كي يضبط انفعالاته،ويتحكم في تصرفاته ليصون نفسه ويحفظ جسده مما يمكن أن ينتج عن هذه الانفعالات من الضرر والأذى.

من هذه التدابير قوله تعالى: واغضض من صوتك .

ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم : " ولا تكثر من الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب ". ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب ". ومنها وصيته صلى الله عليه وسلم لرجل: " لا تغضب ". وقوله صلى الله عليه وسلم : " إذا غضب أحدكم فليسكت ". وقوله صلى الله عليه وسلم : " لا تحاسدوا ولا تقاطعوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخواناً ".

إن التزام الفرد المسلم بتوجيهات النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في ضبط تصرفاته والتحكم في انفعالاته، عدا عما يرافقها من لذة الطاعة وسمو الروح والارتقاء بالعلاقات الاجتماعية إلى ذروة القمة، فإن هذا الالتزام يصرف عنه ما يمكن أن ينتج عن هذه الانفعالات من انحراف في الصحة والتهلكة في البدن أو النفس.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " مثلي ومثلكم كمثل رجل استوقد ناراً فجعل الجنادب والفراش يقعن فيها وهو يذبهن عنها،وأنا آخذ بحجزكم عن النار وأنتم تفلتون من يدي ".

وسنفصل في الأبحاث التالية الهدي النبوي في تدبير الغضب والضحك والحسد وغض الصوت وفي العطاس والتثاؤب وأثر هذا التدبير الحكيم في صحة الفرد والمجتمع.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
لا تغضـــــــــــــــــــــــب



قال تعالى: والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون . الشورى الآية 42.

وقال تعالى: الذين ينفقون في السرّاء والضرّاء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين . آل عمران.

وقال تعالى: ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم . سورة فصلت.

وقال تعالى: وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً . الفرقان الآية 63.

عن أبي هريرة " أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني فقال: لا تغضب فردد مراراً فقال: لا تغضب " رواه البخاري.

وعن أبي الدرداء قال: " قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم دلّني على عمل يدخلني الجنة قال: لا تغضب " رواه الطبراني بإسناد حسن.

وقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على كتمان الغضب فقد روى أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب " رواه البخاري ومسلم.

وعن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مرَّ بقوم يصطرعون فقال: " ما هذا؟ " قالوا فلان لا يصارع أحداً إلا صرعه فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أفلا أدلكم على من هو أشدُّ منه؟ رجلٌ كلمه رجل فكظم غيظهُ فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه " .

وعن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا معاوية إياك والغضب، فإن الغضب يفسد الإيمان كما يفسد الصبر العسل" .
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
وقد رفع الإسلام من أجل ذلك من مرتبة الحلم، وجعل من كظم الغيظ وسيلة إلى التقرب إلى الله عز وجل ورفع درجات صاحبه يوم القيامة. عن معاذ بن أنس الجهني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين فيزوجه منها ما شاء " .

وقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم الأشجَّ رضي الله عنه قائلاً له: " إن فيك خصلتين يحبهما الله الحلم والأناة " رواه مسلم.

وقد روي عن عكرمة في قوله تعالى: وسيّداً وحصوراً .

قال: السيّد الذي لا يغلبه الغضب. كما روى الإمام الغزالي عن الحسن قوله: " يا ابن آدم كلما غضبت وثبت وأوشك أن تثب وثبة فتقع في النار ".

قال الخطابي : معنى قوله [لا تغضب] اجتناب أسباب الغضب وألا تتعرض لما يجلبه، وأما نفس الغضب فلا يتأتى النهي عنه لأنه أمر طبيعي لا يزول من الجبلة. وقال غيره: ما كان من قبيل الطبع الحيواني فلا يمكن دفعه، وما كان من قبيل ما يكتسب بالرياضة فهو المراد. وقيل: لا تفعل ما يأمرك به الغضب.

قال ابن البطال : يعني أنّ مجاهدة النفس أشد من مجاهدة العدو لأنه صلى الله عليه وسلم جعل الذي يملك نفسه عند الغضب أعظم الناس قوة. وقال ابن حيان: أراد لا تعمل عند الغضب شيئاً مما نهيت عنه. ويجمل الإمام الغزالي رأيه في الغضب: " فأقل الناس غضباً أعقلهم، فإن كان للدنيا كان دهاء ومكراً وإن كان للآخرة كان حلماً وعلماً. وقد قيل لعبد الله بين المبارك: أجمل لنا حسن الخلق. فقال ترك الغضب ".
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
Size="7"]الآثار الصحية السيئة للغضب على البدن:[/size]



إن الانفعالات الشديدة والضغوط التي يتعرض لها الإنسان كالخوف والغضب يحرض الغدة النخامية على إفراز هرمونها المحرض لإفراز كل من الأدرينالين والنور أدرينالين من قبل الغدة الكظرية، كما تقوم الأعصاب الودية على إفراز النور أدرينالين.

إن ارتفاع هرمون النور أدرينالين في الدم يؤدي إلى تسارع دقات القلب، وهذا ما يشعر به الإنسان حين الانفعال، والذي يجهد القلب وينذر باختلاطات سيئة. فهو يعمل على رفع الضغط الدموي بتقبيضه للشرايين والأوردة الصغيرة، كما أن الارتفاع المفاجئ للضغط قد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً صاعقاً يؤدي إلى إصابة الغضبان بالفالج، وقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ، وقد يؤثر على أوعية العين الدموية فيسبب له العمى المفاجئ. وكلنا يسمع بتلك الحوادث المؤلمة التي تنتج عن لحظات غضب.

هذا وإن ارتفاع النور أدرينالين في الدم يحرر الغليكوجين من مخازنه في الكبد ويطلق سكر العنب مما يرفع السكر الدموي، إذ من المعلوم أن معظم حادثات الداء السكري تبدأ بعد انفعال شديد لحزن أو غضب. أما ارتفاع الأدرينالين فيزيد من عمليات الإستقلاب الأساسي ويعمل على صرف كثير من الطاقة المدخرة مما يؤدي إلى شعور المنفعل أو الغَضِبْ بارتفاع حرارته وسخونة جلده . كما ترتفع شحوم الدم مما يؤهب لحدوث التصلب الشرياني ومن ثم إلى حدوث الجلطة القلبية أو الدماغية، كما يؤدي زيادة هذا الهرمون إلى تثبيط حركة الأمعاء ومن ثم إلى حدوث الإمساك الشديد. وهذا هو سبب إصابة ذوي المزاج العصبي بالإمساك المزمن.

ويزداد أثناء سورات الغضب إفراز الكورتيزول من قشر الكظر مما يؤدي إلى زيادة الدهون في الدم على حساب البروتين، ويحل الكورتيزول النسيج اللمفاوي مؤدياً إلى نقص المناعة وإمكانية حدوث التهابات جرثومية متعددة، وهذا ما يعلل ظهور التهاب اللوزات الحاد عقب الانفعال الشديد، كما يزيد الكورتيزول من حموضة المعدة وكمية الببسين فيها مما يهيء للإصابة بقرحة المعدة أو حدوث هجمة حادة عند المصابين بها بعد حدوث غضب عارم.

وقد أثبتت البحوث الطبية الحديثة وجود علاقة وثيقة بين الانفعالات النفسية ومنها الغضب وبين الإصابة بالسرطان. وتمكن العلم أن يبين مدى خطورة الإصابات السرطانية على إنسان القرن العشرين، قرن القلق النفسي، وأكدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من انفعالات نفسية مريرة بصورة مستمرة يموتون بالسرطان باحتمال نسبي أكبر. فالانفعالات النفسية تولد اضطراباً هرمونياً خطيراً في الغدد الصماوية يؤدي إلى تأرجح في التوازن الهرموني بصورة دائمة،هذا التأرجح يساعد على ظهور البؤرة السرطانية في أحد أجهزة البدن.

ويرى بعضهم أن التأثيرات التي تحصل في البدن نتيجة الغضب الشديد والذي يسبب فيضاً هرمونياً تؤدي إلى ما يشبه التماس الكهربائي داخل المنزل بسبب اضطراب الدارة الكهربائية، وما ينتج عن ذلك من تعطل في كافة أجزاء الدارة الكهربائية.

ولا شك أن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم قد عرف بنور الوحي خطورة هذه الانفعالات النفسية على مستقبل المجتمع الإنساني قبل أن يكتشف الطب آثارها، ودعا أتباعه بحكمة إلى ضبط انفعالاتهم – قدر المستطاع – [لا تغضب] محاولاً أن يأخذ بأيديهم إلى جادة الصواب –رحمة بهم – وحفاظاً على صحة أبدانهم من المرض والتلف، لكنه – عليه الصلاة والسلام – كان يعلم في نفس الوقت طبيعة النفس البشرية، ويعلم أن الإنسان لحظة غضبه قد لا يقوى على كتم غضبه، خاصة إن كان يغضب لله أو لعرضه أو ماله، فإذا به يصف العلاج قبل أن يستفحل الغضب، وقبل أن يقدم الغاضب على فعل لا تحمد عقباه.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
الهدي النبوي في معالجة الغضب: سبق طبي معجز




لا شك أن سرعة الغضب من الأمراض المهلكة للبدن والمستنفذة لقواه . وقد جاءت التعاليم النبوية بطرق ناجعة لمكافحة الغضب والحدّ من تأثيره السيء على البدن وعلى المسلم أن يروض نفسه على الحلم . فبالحلم تستأصل جذور العداوات من النفس وتستل الخصومات من القلوب. وقد أوتي رسول الله - كما نعلم من سيرته – أوفى نصيب من الحلم وسعة الصدر وضبط النفس عند الغضب.

عن أبي هريرة أن سيّد الخلق صلى الله عليه وسلم يقول: " أربع من كنَّ فيه وجبت له الجنة وحفظ من الشيطان: من يملك نفسه حين يرغب وحين يرهب وحين يشتهي وحين يغضب " .

وقد نقل العلامة ابن حجر عن الطوخي قوله: " أقوى الأشياء في دفع الغضب استحضار التوحيد الحقيقي وهو أن لا فاعل إلا الله وكل فاعل غيره فهو آلة له، فمن توجه إليه بمكروه من جهة غيره، فاستحضر أن الله لو شاء لم يُمَكن ذلك الغير منه، اندفع غضبه ". قال ابن حجر: " قلت وبهذا يظهر السرُّ في أمره صلى الله عليه وسلم الذي غضب أن يستعيذ بالله من الشيطان لأنه إذا توجه إلى الله في تلك الحالة بالاستعاذة من الشيطان أمكنه استحضار ما ذكر".

عن سلمان بن سرد قال: " استب رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم وأحدهما يسبُّ صاحبه مغضباً قد احمَّر وجهه. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد،لو قال:أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " رواه البخاري ومسلم.

يقول د.إبراهيم الراوي: ينصح علماء الطب النفسي الأشخاص الذين يتعرضون إلى نوبات الغضب إلى تمارين خاصة تؤدي إلى نتائج مذهلة، هذه التمارين تسبب استرخاء في الذهن يؤدي إلى انطفاء نار الغضب وإخماد الثورة العصبية، منها أن يعدَّ الشخص من 1-2-3 … وحتى 30 قبل أن ينطق بأي حرف. هذه الحقيقة في مجال الطب النفسي اكتشفها نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم حين أمر الغاضب أن يتعوذ بالله عدة مرات وهذا واضح من مفهوم الآية الكريمة : وإما ينـزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم . صدق الله العظيم.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
ويبدو من هذا القبيل، دعوة النبي صلى الله عليه وسلم الغاضب إلى السكوت وعدم النطق بأي جواب. عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا غضب أحدكم فليسكت " .

وتغيير الوضعية، هديٌ نبوي كريم له فائدة عظيمة في تهدئة سورة الغضب عن أبي ذر الغفاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع " .

ويعلق د.الراوي قائلاً: يوصي الطب الحديث كل من يتعرض للغضب الشديد والانفعالات النفسية بالاسترخاء قبل إطلاق العنان للجوارح واللسان. وهذه الحقيقة الطبية كان لها بالغ الأثر في الوقاية من أخطر الأزمات عندما يوفق المرء في تمالك نفسه عند الغضب والتي اكتشفها نبي الرحمة في أعماق النفس البشرية حين أمر الغاضب الواقف أن يجلس.

وقد وفق د.حسان شمسي باشا إلى كشف الإعجاز الطبي في هذه الوصفة النبوية إذ كتب يقول: " جاء في كتاب هاريسون الطبي أنه من الثابت علمياً أن هرمون النور أدرينالين يزداد بنسبة 2–3 أضعاف لدى الوقوف بهدوء لمدة خمس دقائق أما هرمون الأدرينالين فيرتفع ارتفاعاً بسيطاً في الوقوف لكن الضغوط النفسية تزيد من نسبته في الدم … ولا شك أن ارتفاع العاملين معاً، الغضب والوقوف يرفع نسبة هذين الهرمونين بشكل كبير. فمن علَّم النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الهرمونات تزداد بالوقوف وتنخفض بالاستلقاء حتى يصف هذا العلاج؟”… لا شك أنه وحي يوحى إليه، عليه الصلاة والسلام.

ومن هذا القبيل ما رواه أبو سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الغضب جمرة في قلب ابن آدم، ألا ترون إلى حمرة عينيه وانتفاخ أوداجه، فمن وجد من ذلك شيئاً فليلصق خده بالأرض" رواه الترمذي وقال حديث حسن.

وهذا إشارة إلى الأمر بالسجود وتمكين أعز الأعضاء من أذل المواضع لتستشعر به النفس الذل وتزيل به العزة والزهو الذي هو سبب الغضب.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
والاغتسال بالماء البارد أو غسل الوجه واليدين به، أحدث توصية طبية لها أثرها البالغ في تهدئة الجهاز العصبي. فالغضب يتولد من الحرارة العامة والتعرق والإحساس بالضيق، ويأتي الماء البارد ليخفف من هذه الأعراض. والوضوء الذي وصفه النبي صلى الله عليه وسلم يضفي، فوق ذلك، شعوراً بالعبودية لله عند قيام الغاضب بهذا الفعل التعبدي، يزيد من إحساسه بالأمن والرضى. وهذا مصداق ما رواه عطية السعدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا غضب أحدكم فليتوضأ فإنما الغضب من النار " وفي رواية " إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ " رواه أبو داود.

وفي معرض تحذيره من ثورات الغضب يقول الإمام الغزالي : " اعلم أنه ظنَّ الظانون أن يتصور محو الغضب بالكلية وزعموا أن الرياضة تتوجه إليه وإياه تقصد وظن آخرون أنه أصل لا يقبل العلاج، وكلا الرأيين ضعيف … وأن طريق الخلاص من نار الغضب محو الدنيا عن القلب وذلك بمعرفة آفات الدنيا وغوائلها ومن أخرج حب المزايا عن القلب تخلص من أكثر أسباب الغضب، ولا يمكن محوه، يمكن كسره وتضعيفه، فيضعف الغضب بسببه ويهون دفعه ".

ويتابع حجة الإسلام قائلاً: وإنما يعالج الغضب عند هيجانه بمعجون العلم والعمل … أما العلم فهو ستة أمور:

الأول: أن يتفكر في فضل كظم الغيظ والعفو والحلم فيرغب في ثوابه، فتمنعه شدة الحرص على ثواب الكظم عن التشفي والانتقام وينطفئ عنه غيظه.

الثاني: أن يخوف نفسه بعقاب الله ويتذكر أن قدرة الله أعظم من قدرته على هذا الإنسان.

الثالث: أن يخوف نفسه بعواقب الغضب ويحذرها عاقبة العداوة ونشر العدو لمقابلته.

الرابع: أن يتفكر في قبح صورته عند الغضب.

الخامس: أن يتفكر في السبب الذي يدعوه إلى الانتقام ويمنعه من كظم غيظه.

السادس: أن يعلم أن غضبه من تعجبه من جريان الشيء على وفق مراد الله لا على وفق مراده فكيف يقول: مرادي أولى من مراد الله ويوشك أن يكون غضب الله عليه أعظم من غضبه.

وأما العمل فأن تقول بلسانك [أعوذ بالله من الشيطان الرجيم] كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن لم يزل بذلك فاجلس إن كنت قائماً واضطجع إن كنت جالساً،وأقرب من الأرض التي خلقت منها لتعرف بذلك ذلّ نفسك. واطلب بالجلوس والاضطجاع السكون فإن سبب الغضب الحرارة، وسبب الحرارة الحركة. فقد قال صلى الله عليه وسلم : " إن الغضب جمرة في القلب ألم تروا إلى انتفاخ أوداجه وحمرة عينيه فإذا وجد أحدكم من ذلك شيئاً فإن كان قائماً فليجلس وإن كان جالساً فلينم " رواه الترمذي وفي رواية: " فإن لم يزل ذلك فليتوضأ بالماء البارد أو ليغتسل فإن النار لا يطفئها إلا الماء ".
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
ولا تكثر الضحك



جاء في وصف النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه البخاري عن عائشة رضي الله عنها " أنه كان r قليل الضحك " وذلك لما في التبسم من انشراح الصدر وإدخال السرور على قلب الجليس ، وحيث دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى بناء مجتمع تسوده الرحمة وانشراح النفس والطمأنينة والأمن. يؤكد هذا ما روي عن أبي ذر الغفاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " تبسمك في وجه أخيك صدقة " رواه الترمذي وحسنه.

وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاكثار من الضحك لأنه يسقط الشعور بالمسؤولية ويذهب وقار الإنسان في مجتمعه فيقل شأنه ويمتنع الانتفاع بحديثه . فقد روي عن أبي ذر الغفاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب وتذهب ماء الوجه " رواه ابن ماجه وأخرجه الحاكم وصححه وفيه "… نور الوجه ".

ويرى د.إبراهيم الراوي أن في الحديث النبوي سبق طبي معجز حيث أنه اكتشف أثر الضحك على العضلة القلبية والجملة العصبية وأنه يسبب القسوة وموت القلب. وننقل فيما يلي فقرات مما كتبه د.الراوي حول ما أكده الطب الحديث من آثار للضحك على أجهزة البدن ومنها القلب.

فالضحك هو اشتراك الحبال الصوتية في زفير متقطع نتيجة تقلص عضلات البطن والحجاب الحاجز ومن ثمَّ ارتفاع الحجاب الحاجز نتيجة ارتخاء أربطته وأليافه العضلية بعد انخفاض الضغط في القفص الصدري. وإذا استمر الضحك لفترة طويلة ارتفع الضغط الدموي نتيجة التقلص الشديد المتقطع، فيحتقن دم الوجه وتتهيج الغدد الدمعية وقد يؤدي إلى دوار وآلام قلبية، وينتهي الأمر بالإجهاد العضلي القلبي ويسقط صاحبه من الخور والتعب.

وكثرة الضحك يُحمل العضلة القلبية جهوداً كبيرة حيث يلاحظ ذلك جلياً عند المصابين بالأمراض القلبية إذ يصابون بنوبات قلبية مؤلمة جداً بعد التعرض لهذا الجهد الشديد لمدة طويلة. وقد حدثت واقعات من السكتة القلبية والموت المفاجئ خلال نوبات الضحك المتواصل حتى ساد القول المعروف [مات من الضحك].

وتؤكد الأبحاث الطبية أن الضحك المتواصل يولد توترات عصبية شديدة وتنبيهات في الجملة العصبية المركزية قد تكون خطيرة، حيث يلاحظ جيداً عند المصابين بأمراض نفسية أو عصبية، إذ تحصل لديهم نوبات جنونية شديدة بعد أن تتهيج أعصابهم نتيجة الضحك الشديد.

ويلاحظ بعد الضحك المديد حاجة صاحبه إلى الارتخاء وأخذ شهيق عميق وكأنه قام بجهد عضلي مضن. فالضحك المتواصل يسبب ضعفاً في العضلات والأعصاب حيث يلاحظ بوضوح عند العمال الذين يحملون أثقالاً أثناء ممارستهم لعملهم اليومي، إذ أنه عندما يتعرض أحدهم لنوبة ضحك شديدة، فقد يصاب بارتخاء عصبي مفاجئ فتنشَلُّ عضلاته ويسقط الحمل من يديه.

كما أن كثرة الضحك لها خطرها الشديد على القوة الجنسية .

فقد لوحظ أن ترك العنان للنفس في حالات انطلاق نوبات الضحك والقهقهة وعدم السيطرة يولد الضعف الجنسي كنتيجة لضعف الجملة العصبية المركزية وارتخاء الأعصاب المحيطية. وفي هذا يقول د.الراوي أنه صادف شخصياً رجلاً استسلم للوهن الجنسي وأصبح في مأزق أمام عروسه وأهله نتيجة لما تعرض له من نوبات الضحك الطويلة قبل استقباله لعروسه حيث أحس بعدها بالخوار وانهيار القوى إلى درجة لم يسبق لها مثيل من الضعف والوهن النفسي والجسمي والجنسي.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
العطاس والتثاؤب



عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده - وفي رواية - على فيه، فإن الشيطان يدخل " رواه مسلم وأبو داود.

وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا عطس أحدكم فحمد الله فحق على كل مسلم سمعه أن يشمته، وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان فليرده ما استطاع فإذا قال هاء ضحك منه الشيطان " رواه البخاري.

وعنه أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع ولا يقل هاه هاه فإنما ذلكم الشيطان يضحك منه " أخرجه أبو داود.

يقول الخطابي : " ومعنى حب العطاس وكراهة التثاؤب أن العطاس إنما يكون مع انفتاح المسام وخفة البدن وتيسير الحركات، وسبب هذه الأمور تخفيف الغذاء والإقلال من الطعام، والتثاؤب إنما يكون مع ثقل البدن وامتلائه، وعند استرخائه للنوم وميله للكسل، فصار العطاس محموداً لأنه يعين على الطاعات، والتثاؤب مذموماً لأنه يثبط عن الخيرات وقضاء الواجبات ".

ويعرف د.عبد الرزاق كيلاني التثاؤب بأنه شهيق عميق يجري عن طريق الفم فيدخل الهواء إلى الرئتين دون تصفية، خلافاً لما يحصل لو دخل من مجراه الطبيعي وهو الأنف.

وهو دليل على حاجة الدماغ خاصة إلى الأوكسجين والغذاء، وعلى تقصير الجهاز التنفسي في تقديم ذلك إلى الدماغ خاصة وإلى الجسم عامة، وهذا ما يحدث عند النعاس وعند الإغماء. والتثاؤب قد يضر بالبدن لأن الهواء غير المصفى قد يحمل معه إلى البدن الجراثيم والهوام، لذا نجد أن الهدي النبوي الحق برد التثاؤب قدر المستطاع أو سدّ الفم براحة اليد اليمنى أو بظهر اليد اليسرى هو التدبير الصحي الأمثل، وصلى الله على معلم الناس الخير.

والتثاؤب عند اللغوين من تثاءب وتثأب، أي أصابه كسل وفترة كفترة النعاس. وينقل د.غياث الأحمد تفسير علماء النفس للتثاؤب على أنه دليل على الصراع بين النفس وفعالياتها من جهة، وبين الجسد وحاجته إلى النوم من جهة أخرى. وهو من الناحية الطبية فعل منعكس من أفعال التنفس، ويرى أن علة كراهة النبي صلى الله عليه وسلم له كونه دليل على الكسل والخمول.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
ويرى د.أنور حمدي أن الأمر النبوي الكريم برد التثاؤب قدر المستطاع إنما يحمل فوائد ثلاثاً: أولها أنه يدل بلا شك على ذوق جمالي رفيع، إذ أن المتثائب حين يفغر فاه كاملاً، مظهراً كل ما فيه من بقايا طعامية ولعاب وأسنان نخرة أو ضائعة مع ظهور رائحة الفم يثير الاشمئزاز في نفس الناظر. ثانيها فائدة وقائية إذ يفيد في منع الهوام والحشرات من الدخول إلى الفم أثناء فعله، وثالثها وقائي أيضاً،فهذه التعليمات الرائعة تقي من حدوث خلع في المفصل الفكي الصدغي، ذلك أن الحركة المفاجئة الواسعة للفك السفلي أثناء التثاؤب قد تؤدي لحدوث مثل هذا الخلع.

أما العطاس فهو عكس التثاؤب ويعرف بأنه زفير قوي يخرج معه الهواء بقوة من طريقي الأنف والفم معاً جارفاً معه كل ما يجده في طريقه من غبار وهباء وجراثيم وسواها ويطردها من الجسم مخلصاً له من أذاها. لذا – وكما يرى د.الكيلاني – كان طبيعياً أن يكون العطاس من الرحمن لما فيه من المنافع للبدن، وحق على المسلم أن يحمد الله سبحانه وتعالى على العطاس كما أن عليه أن يتعوذ من الشيطان حين التثاؤب.

هذا وقد عرف الإنسان منذ القديم فائدة العطاس لجسمه وعرف أنه يجلب له الراحة والانشراح فاستخدم طريقة لتنبيه بطانة الأنف لإحداث العطاس وذلك بإدخال سنابل الأعشاب أو ريش الطير إلى الأنف أو باستنشاق مواد مهيجة (كالنشوق) حيث يؤدي ذلك إلى إحداث تهيج شديد في بطانة الأنف وأعصابها الحسية يؤدي إلى حدوث العطاس وما ينجم عنه من شعور بالراحة.

وقد أكَّد د.إبراهيم الراوي أن العطاس وسيلة دفاعية دماغية هامة لتخليص المسالك التنفسية من الشوائب ومن أي جسم غريب يدخل إليها عن طريق الأنف، فهو بذلك الحارس الأمين الذي يمنع ذلك الجسم الغريب من الاستمرار في الولوج داخل القصبة الهوائية. فإن مجرد ملامسة الجسم الغريب لبطانة النف (من حشرة ضارة أو ذرات مهيجة وغيرها) فإن بطانة الأنف تتنبه بسرعة عجيبة آمرة الحجاب الحاجز بصنع شهيق عميق لا إرادي يتبعه زفير عنيف [والذي هو العطاس] عن طريق الأنف لطرد الداخل الخطير ومنعه من متابعة سيره عبر المسالك التنفسية إلى الرئتين.

ويتابع د.الراوي قوله: " أما إذا دخل الجسم الغريب عن طريق الفم ووصل إلى القصبة الهوائية فإنّ ذلك ينبه الجهاز التنفسي محدثاً السعال لصدّ الخطر وطرد الجسم الغريب الداخل إلى المجرى التنفسي، ولا يحدث العطاس إلا حين دخول المواد المؤذية عن طريق الأنف ".
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
والفرق العجيب بين العطاس والسعال أن السعال لا يؤثر على الدماغ ولا يحدث شعوراً بالارتياح كما يحدث العطاس. ولا يزال العلماء حتى اليوم يقفون حائرين أمام هذا السرِّ المبهم، ولا يزالون عاجزين عن إيجاد أيِّ تعليل علمي عن آلية توليد العطاس لذلك الشعور بالارتياح في الدماغ وخفة الرأس وانشراح النفس.

وقد اعتبره الأطباء القدامى "العطاس" شعاع الحياة، وكان عندهم مقياساً لدرجة الصحة والعافية، ولاحظوا أن الإنسان عندما يصاب بمرض خطير فإنه يفقد القدرة على العطاس، وكانوا يعتبرون عُطاس مريضهم بشارة لحسن العاقبة عنده وأملاً بابتعاد ناقوس الخطر عنه. ويذكرنا بأهمية العطاس للبدن، التفاتة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم وأمر الناس بتشميت العاطس، هذه الالتفاتة توحي بأن هناك خطراً متوقعاً فجاء العطاس، فطرد –بقدرة الله جل جلاله – العدو المهاجم وانتصر عليه وأبقى صاحبه معافىً. وهكذا يعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف نشمت العاطس، أي ندعو له بقولنا " يرحمكم الله ".

فعلى المسلم إذا عطس أخاه المسلم أن يبارك له هذه الرحمة الإلهية والتي يكمن وراءها سِرٌّ خفي من أسرار هذا الجسم البشري فسبحان من خلق الإنسان وأبدعه في أحسن تقويم. وفي تشميت العاطس حكمة إلهية –كما يقول الدكتور الراوي– أن يوحي رب العالمين إلى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يوجه أتباعه إلى أهمية ما في العطاس من منفعة للبدن تستحق الحمد والشكر وهذه من معجزات النبوة ........! إذ لماذا نحمد الله على العطاس ولا نفعل ذلك عند السعال .............؟

لا شك أن هناك سرّاً خفياً ونعمة كبرى تستحق حمد الله الذي خلق فأبدع وصمَّم فأتقن التصوير، وفوق هذا فقد جعل من حق المسلم على المسلم أن يبارك له رحمة الله إذا أصابه العطاس واستشعر حلاوته فقال: "الحمد لله" جهراً يسمعه من حوله ليقدموا له دعواتهم "يرحمكم الله" وهذا مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم : " حق المسلم على المسلم ست … وعَدَّ منها وإذا عطس وحمد الله فشمته ".

والمقصود بالعطاس، العطاس الطبيعي، وأما العطاس المرضي الناجم عن الزكام مثلاً، فإن المصاب يعطس مرات ومرات، وعلى السامع أن يشمته في الأولى والثانية وبعد ذلك يدعو له بالعافية "عافاك الله".

والتدبير النبوي الرائع في العطاس، أن يضع العاطس يده على فمه ليمنع وصول الرذاذ إلى الجالسين، فقد ورد عن أبي هريرة أنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه وخفض أو غض من صوته "

وهذا الأدب النبوي له حكمته الصحية الجلية، إذ يندفع مع العطاس رذاذه إلى مسافة بعيدة يمكن أن يصل معها إلى الجالسين مع العاطس، أو أن يصل إلى طعام أو إلى شراب قريب منه، وهذا يمكن أن ينقل العدوى بمرض ما ( كالزكام ) إن كان العاطس مصاباً به، وليس من خلق المسلم في أن يتسبب بشيء من ذلك، لذا علَّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الأدب في أن نضع يدنا أو منديلاً على فمنا عند العطاس لمنع وصول رذاذه إلى الغير وفي ذلك –كما نرى– غاية الأدب ومنتهى الحكمة.
 

عبد الجليل

فى ديار الحق-25-8-2014- رحمه الله
معلومات عبد الجليل
إنضم
7 يونيو 2004
المشاركات
14,213
مستوى التفاعل
0
النقاط
36
الموقع الالكتروني
baitona.net
التدبير النبوي في الحسد وأثره على صحة البدن



قال تعالى: قل أعوذ برب الفلق، من شر ما خلق، ومن شر غاسق إذا وقب، ومن شر النفاثات في العقد، ومن شر حاسد إذا حسد . سورة الفلق.

وعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب " .

وعن مولى الزبير، عن الزبير بن العوام أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " دبَّ فيكم داء الأمم من قبلكم: الحسد والبغضاء، والبغضة هي الحالقة، لا أقول حالقة الشعر، ولكن حالقة الدين، والذي نفس محمد بيده، لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا " رواه الترمذي.

وروى الإمام حجة الإسلام الغزالي عن بعض السلف: " أن أول خطيئة للبشر كانت الحسد، حسد إبليس آدم عليه السلام على مرتبته فأبى أن يسجد له فحمله الحسد على معصية الله، وإياك والحسد فإنّ ابن آدم قتل أخاه حين حسده ".

والحسد هو كراهة النعمة وتمني زوالها عن صاحبها وهو حرام بكل حال. وأما الغبطة فهو أن ترى النعمة على أخيك فلا تكره وجودها ولا تحب زوالها عنه، بل تتمنى من الله أن يرزقك مثلها وليس في ذلك ما يأثم عليه.

ويرى أبو بكر الرازي " أنَّ الحسد يتولد من اجتماع البخل والشره في النفس، وهو شرٌ من البخل، فالبخيل لا يحب أن يمنح أحداً شيئاً مما يملكه، أما الحسود فإنه يتمنى ألا ينال أحدٌ خيراً أصلاً، ولو كان الخير ليس مما يملكه هو، والحسد داء من أدواء النفس عظيم الأذى لها ".

ولعظيم ضرر الحسد على الإنسان وعلى المجتمع، فقد نفر القرآن الكريم منه، وأمر بالاستعاذة من شر الحاسد كما أمر بالاستعاذة من نفث الشيطان، فالحسد مفسد للطاعات، باعث على الخطايا. وهو نار تضطرم في صدر الحسود، فما تراه إلا كاسف الوجه، قلق الخواطر، غضبان على القدر قد عادى حكمة الله.

قال تعالى: أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله . صدق الله العظيم.

ويرى الإمام أبو بكر الرازي أن الحسد يضر بالنفس لأنه يشغلها عن التصرف المفيد لها وللبدن، وذلك يسبب طول الحزن والتفكر، ثم إنه يضر بالجسد لما يعرض للمحسود من طول السهر وسوء الاغتذاء، وينشأ عن ذلك رداءة في اللون وسوء السحنة وفساد المزاج.

وينبه د.نضال عيسى جميع المربين والوالدين إلى أن مردّ الحسد قد يكون لسوء التربية، كقدوم طفل جديد تهتم به الأسرة وتنسى اخوته فيبدأ الحسد بالظهور لديهم أو أن يقارن المربي بشكل سيء بين الأولاد فيصف أحدهم بالذكاء والآخر بالغباء بطريقة جارحة، أو عندما يُربى طفل فقير في بيئة غنية مترفة. لذا وجب على المربين وعلى كل من الأبوين إشعار أطفالهم جميعاً بالرعاية والحب وبدون تفريق بالأعطيات بينهم وغير ذلك.
 

من نحن ؟؟

معهد بيتنا : هو احد المعاهد التطويرية العربية القائمة على خدمة ومساعدة جميع أصحاب المواقع والمنتديات ,, بمـــــنحهم كل ما يتعلق بتقنيات تطوير الويب وطرح مواقعهم بالــــشكـــل المطلوب حسب المستوى ..