الرئيسية التحكم التسجيل خروج
هل تعاني من مشكلة في تسجيل الدخول يا عزيزي القاريء إضغط هنا

المنتدى مغلق أمام المواضيع الجديدة في كل 10,11 و 25,26 من كل شهر ميلادي ,, إضغط هنا للتفاصيل
ArabicKeyboard facebook

اخر المواضيع          يا مسلمين يا عرب .. لغتنا العربية تغرب -  اخر مشاركة : القعقاع 2        »       نصائح من ذهب للمدراء والقادة -  اخر مشاركة : zon_zanzoun        »       تغريدات -  اخر مشاركة : zon_zanzoun        »       دعاء الصبـــــــــــــاح ... متجدد إن شاء الله -  اخر مشاركة : zon_zanzoun        »       والله كلام يخرج من القلب ويُكتب بماء العين‏ -  اخر مشاركة : القعقاع 2        »       استعد معنا لعشر من ذي الحجة مع حملة #مصدات_الرجوع >>> فهلموا وتابعونا -  اخر مشاركة : القعقاع 2        »       لماذا نقرأ سورتي الإخلاص في سنة الفجر والمغرب والوتر؟ -  اخر مشاركة : القعقاع 2        »       أيها العرب! أين تذهبون؟! -  اخر مشاركة : القعقاع 2        »       موضوعات مميزه لأختنا ساره (لاتنسوها بالدعاء فهي في ذمة الله) -  اخر مشاركة : غنيم البورسعيدى        »       الوصايا العشر في مواجهة المحن والمصائب والأزمات الشخصية -  اخر مشاركة : غنيم البورسعيدى        »       
قديم 26-02-2005, 06:23 PM   #1 (permalink)
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 1969
المشاركات: 2,882
ماذا تعرف عن الفيتامين أ وكيف تحصل عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرات لكم مقال من مكتبه شاملة للصحة والتغذية مترجمة عن اللغة الالمانية


فيتامين أ


إن فيتامين أ هي إحدى الفيتامينات التي يكون الحصول عليها في منتهى السهولة في غذاء كامل منوع، لأنها لاتنعدم إلى درجة كبيرة عند الطهي أو التخزين. ومع ذلك فإن الاختصاصيين بالتغذية يعتقدون بوجود نقص نسبي ببهذا الفيتامين، وهذا يعني أن الناس في غالبيتهم يحصلون على ما يكفي من فيتامين أ لوقايتهم من العواقب االخطيرة، لكنهم لا يحصلون على ما يكفيهم ليظلوا في أفضل حالاتهم الصحية.

ان النبات والحيوانات معاً مصادر للفيتامين أ. على أن الحيوانات هي المصدر المفضل إذ إن ما فيها من فيتامين أ يصلنا كاملاً. أما النبات فأننا نأكل منه الجزرين Carotene الذي يتحول إلى فيتامين أ في أجسامنا. إلا أنه ينبغي علينا أن لا نهمل النبات كمصدر لفيتامين أ، يضاف إلى هذا أنها توفر لنا فيتامينات أخرى.

تخزن فيتامين أ في الجسم (في الكبد بصورة رئيسية) مما يتيح استهلاك مقدار كبير منها قبل حدوث أعراض النقص. ويعتمد تحرك فيتامين أ من الكبد على وجود كمية وافية من البروتين في الغذاء.

وكثيراً ما يحصل النقص بفيتامين أ وفي البروتين في وقت واحد، وهذا هو ما يعتبر أكثر أسباب سوء التغذية انتشاراً.

إن الذين يشكون من مشاكل في الكبد مصابون بخلل في امتصاص فيتامين أ واستحالتها.والأطفال والأولاد أشد تأثراً بالنقص بفيتامين أ إذ أنه لم يمر عليهم الوقت الكافي لتخزين احتياطي منها.والعرض الأول الواضح لذلك هو العمى الليلي، وهو بالدرجة الأولى عجز عن التكيف مع الأضواء الباهرة او الظلام. فإذا ما عجزت عن الرؤية، للحظة، عند الانتقال من الظلمة إلى غرفة ساطعة النور،أو إذا عجزت عن التمييز بين الأشياء في الليل عند تعرضك فجأة لضوء ساطع من مصابيح السيارة الأمامية مثلافالمرجَّح أنك مصاب بنقص بفيتامين أ.

وإذا كنت لا ترتاح إلا لوضع نظارتين للشمس على عينيك في النهارات الساطعة، أو إذا كنت تكثر التحديق بعينين مغمضتين نصف اغماضة، فالأفضل أن تخضع لفحص بخصوص النقص بفيتامين أ.

ان بعض وظيفة فيتامين أ هو حماية ما يدعوه الأطباء "بالسطوح الظهارية ذات الاختصاص" في الجسم، كأنسجة الفم، وأنسجة جهاز التنفس، والغدد اللعابية، والقناة الهضمية، وأعضاء الجهاز التناسلي، والجلد.وبإمكان النقص بفيتامين أ أن يحدث اضطرابات في أي واحد من هذه الأجهزة. ولعل الأهم من ذلك هو أن نقصاً ضئيلاً بفيتامين أ قد يسبب الضعف لأحد هذه الأجزاء من الجسم، أو لجميعها معاً، بحيث تتعرض للإصابة بمختلف الالتهابات.

وقد أثبتت الدكتورة جانيت فوغل من جامعة أكرون أن جراثيم الزكام تنجذب إلى الحلق والرئتين عند المصاب بالنقص بفيتامين أ لعدم وجود القدرة عند الحلق والرئتين لمقاومة الهجمات الفيروسية. وقالت أيضاً ان الشعر الجاف القصيف المصاب بالقشرة كثيراً ما يكون دليلاً على النقص بفيتامين أ.

وللنقص بفيتامين أ أعراض أخرى كالحكال، والتهاب الجفن أو الاحمرار الخفيف فيه، وبعض أمراض جلدية معينة (لا سيما عند الأطفال)، والحالة القرنية في الغشاء المخاطي في الفم، وفي جهاز التنفس، والعجز عن اختزان الشحم. وقد لاحظ العلماء أن النقص بفيتامين أ كثيراً ما تصحبه الرشوحات ومشاكل التنفس.

أن الدور الكامل الذي تلعبه فيتامين أ لا يزال لغزا بالنسبة للعلماء وللعاملين في مجال االكيمياء الأحيائية لكن الغالبية منهم متفقون، بعد التجارب الحالية، على أن فيتامين أ لا بد أنها ذات علاقة بوظيفة ما أساسية في معظم الأنسجة.

ولفيتامين أ وظيفة عظيمة الأهمية هي اسهامها في نمو الأطفال وصحة أسنانهم.أن فيتامين أ ضرورة للطفل في مرحلة تكوين أسنانهوفي طور النمو لأنه بدونها يعجز عن الانتفاع الصحيح بفيتامين د، وبالكلسيوم، مما يؤدي إلى الكساح.


وتوجد فيتامين أ في عدة أشكال: كالراتنج (كحول)، والرتينال Retinal والحامض الرانتجاني.ان فيتامين أ هي في حالتها الطبيعية النقية مركب بلوري أصفر خفيف الاصفرار،وهي قابلة للانحلال في الشحم لا في الماء.

ولما كانت فيتامين أ قابلة للأكسدة بسهولة فإن فيتامين هـــــ يمكن أن تستخدم لمنع الأكسدة ثم ان فيتامين أ تتلف بسرعة بواسطة الاشعاع فوق البنفسجي.والمقدار الذي يمكن الحصول عليه من فيتامين أ في النباتات الغامقة الألوان أكبر منها في النباتات الأخرى. ثم ان هذه الفيتامين ثابتة نسبياً في الحرارة والاحماض والقلويات إلا أن اتلافها ممكن بتعريضها للحرارة وقتاً طويلاً مع وجود الاوكسجين. كما ان فعالية هذه الفيتامين تنعدم بسرعة في الدهون الفاسدة.ثم ان فيتامين أ النقية من المصادر الحيوانية ومن الجزرين، يتم امتصاصها كالدهن وهي بحاجة إلى مساعدة المرة. وإذا كان غذاء المرء قليل الدهن، أو إذا كان هناك ما يعيق المرة، فان امتصاص فيتامين أ والجزرين يصاب بالخلل.

وقد دلت الدراسات التي جرت على مجموعة من السكان الهنود الذكور على ان مدى امتصاص الجزرين يتراوح بين 32% و 58% أي بمعدل 50%. ثم ان هذه النسبة التي تم امتصاصها يتحول نحو نصفها إلى فيتامين أ. وهذا يعني ان نحو سدس كمية الجزرين النباتي يستخدم في النهاية. ويتحول الجزرين إلى فيتامين أ في الجسم بواسطة انزيم يسمى الانزيم الجزري. وإذا لم يكن الانسان نباتياً يستهلك كميات كبيرة من النباتات التي يستحسن أن تكون شديدة الاخضرار أو الاصفرار، فانه من المفيد أن يعمد بين الفترة والاخرى إلى اضافة مصادر حيوانية لفيتامين أ إلى غذائه.

أن استهلاك فيتامين أ بكمية كافية يقضي على اعراض النقص بها بسرعة، إلا اذا كانت هنالك ظروف تحول دون امتصاص الجسم لها. ان امراض الكبد والالتهابات المعوية المعدية تحد من قدرة الجسم على الاستفادة من فيتامين أ.

ولما كانت الاطعمة التي نتناولها هي التي توفر لنا الجزرين الذي لا بد من تحويله إلى فيتامين أ، ولما كانت هنالك اضطرابات أو اجسام غريبة كثيرة (كالزيت المعدني مثلاً) تستطيع ان تمنع هذا التحول بصورة أو بأخرى، فاننا ننصح بتناول معويات للاطعمة تحتوي على فيتامين أ. وقد وجد الطبيبان البرت أي. سوبيل وأبراهام روزنبرغ النيويوركيان ان المصابين بداء السكري لا يستطيعون تحويل الجزرين إلى فتيامين أ. ولذلك أشارا على المصابين بهذا الداء، أو على كل انسان آخر يعاني من صعوبة تحويل المواد التي تحتوي على فيتامين أ، بتناول كمية اضافية من زيت كبد السمك.

ولما كانت فيتامين أ تختزن في الجسم فليس من الضرورة تناولها بكميات زائدة، كما هي الحالة بالنسبة لفيتامين (C) غير انه، ازاء تعذر معرفة ما في الجسم من احتياطي في أي وقت من الأوقات يجب علينا أن نتناول فيتامين أ بانتظام، بالاضافة إلى الغذاء، لمنع حدوث اي نقص بها.
وفيما يلي جدول بالجرعات اليومية المقترحة من فيتامين أ:

وكما هي الحالة بالنسبة للكميات المقترحة لجميع أنواع الفيتامينات يرى بعض الاختصاصيين بشؤون التغذية ان هذه الكميات منخفضة جداً. ولما كنا لا نستطيع ان تفترض ان الاطعمة التي نتناولها تعطينا كل ما يلزمنا من فيتامين أ، فانه يجب علينا ان ندعمها بأطعمة غنية بفيتامين أ كالمشمش، والهليون، والجزر، والشمام، والبيض، والكلاوي، والدراقن، والبطاطا الحلوة، والبقدونس، والقرع، والفليفلة الخضراء. ان زيت كبد القد أو سمك البقلة (كزيت الاسماك كلها) غني جداً بفيتامين أ. وفي زيت الاسماك الضخمة المفلطحة مقادير من فيتامين أ تبلغ أضعاف ما في زيت سمك القد منها.

ان الوسائل الحديثة المستعملة في المزارع وفي عمليات التصنيع كثيراً ما تؤدي إلى تلف قسم كبير من فيتامين أ في الخضار. (ومن حسن الحظ أن فيتامين أ لا تنعدم عندما تطهي الخضار بسبب عدم قابليتها للانحلال في الماء). ثم انه لا ينجم أي أثر للتسمم عن تناولها من مصادرها الطبيعية بجرعات عادية. أن فيتامين أ تستطيع ان تنشىء احتياطياً في الكبد اما إذا ما استهلك الانسان جرعات مرتفعة جداً (50000 وحدة دولية يومياً خلاف فترة طويلة من الوقت) فان ذلك ققد يؤدي إلى حالة تسمم.

ان المقدار الموجود من فيتامين أ في الحليب لا يضيع منه أي شيء البتة عند البسترة (التعقيم) أو التعليب. اما الحليب المجفف الكامل فيفقد 60% من فيتاميناته إذا بقي مخزوناً مدة تسعة أشهر. وأما الزبدة فلا تفقد إلا جزءاً ضئيلاً جداً مما فيها من فيتامين أ إذا خزنت في أوعية مانعة لتسرب الهواء. الا ان القلي يتلف هذه الفيتامين
.

الموسوعة الصحية - المنارة لبرامج الكومبيوتر
حنيــن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2007, 01:12 PM   #2 (permalink)
مشرفة
 
الصورة الرمزية نارة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
الدولة: فلسطين الحرة
المشاركات: 7,532
افتراضي

بارك الله فيكِ وجزاك كل خير على هذه المعلومات المفيدة
__________________

نارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا تعرف عن ميدان التحرير ؟؟ نارة غرفة السياحة والسفر 9 16-06-2011 04:37 AM
ماذا تعرف عن شمع الأذن؟؟؟؟؟؟؟؟ zon_zanzoun الغرفة العلمية 5 08-06-2011 05:53 AM
ماذا تعرف عن غزه‏..؟؟ Jullanar ( معالم تاريخية بلدان ومدن) 8 16-02-2009 05:54 PM
ماذا تعرف عن كوكبك الام؟؟ حنيــن الغرفة العلمية 5 11-08-2007 08:50 AM
ماذا تعرف عن الحجر الاسود؟ Naima غرفة التربية الإسلامية 2 22-07-2007 04:34 PM


الساعة الآن 11:55 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir
للإشتراك بمنتديات بيتنا على الفيس بوك